علاج نقص الحديد يزيد قدرات النساء العقلية   
السبت 1428/3/6 هـ - الموافق 24/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:23 (مكة المكرمة)، 17:23 (غرينتش)

 

أفادت دراسة طبية بأن نقص الحديد حتى ولو بدرجة متوسطة قد يعرقل ذاكرة النساء وتعلمهن، ولكن مكملات الحديد تخفف هذه المشكلات وتزيد قدراتهن العقلية.

والحديد عنصر أساسي لنقل الأوكسجين إلى خلايا الجسم كله.

ومن المعروف ان نقص الحديد يؤدي إلى إعاقة نمو المخ والتعلم لدى الرضع والأطفال، ولكن النساء في سن تربية الأطفال يواجهن خطرا كبيرا بانخفاض مخزونات الحديد ولا يعرف الكثير عن احتمال أن يكون لذلك تأثير إدراكي عليهن.

وفي الدراسة الجديدة وجد باحثون في جامعة بين أن النساء اللواتي يعانين حتى من نقص متوسط في الحديد وليس نقصا حادا جدا بما يكفي لتشخيص الحالة على أنها أنيميا كاملة سجلن مستوى ضعيفا في اختبارات الذاكرة والانتباه والتعلم مقارنة مع النساء اللواتي يتمتعن بمستويات كافية من الحديد، أما المصابات بالأنيميا فسجلن أسوأ درجات.

ولكن بعد أربعة أشهر من استخدام مكملات الحديد أظهرت النساء اللواتي كن يعانين من نقص في الحديد تحسن في قدرتهن الذهنية، وحسنت أيضا النساء اللواتي كان لديهن زيادة ملحوظة في بروتين لتخزين الحديد يسمى فيريتين أداءهن في الاختبار بما يتراوح بين خمس وسبع مرات.

وأشار الباحثون إلى أنه من بين النساء فإن الحوامل والنساء اللواتي يصبن بنزيف شديد خلال الدورة الشهرية هن أكثر المعرضات للإصابة بنقص الحديد إذا لم يحصلن على كمية كافية من هذا المعدن من خلال الطعام أو المكملات الغذائية.

والكمية الموصى بها من الحديد للنساء بين سن 19 و50 عاما هي 18 مليغراما يوميا و27 مليغراما في فترة الحمل.

ومن بين المواد الغذائية التي تحتوي على حديد اللحوم والدواجن واللوبيا والسبانخ والحبوب الكاملة. 


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة