فيدرر يودع مسابقة التنس بأولمبياد أثينا   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:14 (مكة المكرمة)، 5:14 (غرينتش)

فيدرر يخفي آثار حزنه على الخروج المبكر (الفرنسية)

تلاشت آمال لاعب التنس السويسري روجيه فيدرر المصنف الأول على العالم في الصعود إلى منصة التتويج بأولمبياد أثينا، وودع مسابقة التنس من دورها الثاني بعد خسارة غير متوقعة أمام لاعب مغمور هو التشيكي توماس بيرديخ.

وظهر فيدرر بعيدا عن مستواه المعروف في المباراة التي جرت مساء أمس الثلاثاء حيث لم يستطع الحفاظ على تقدمه في المجموعة الأولى 6-4 ليخسر المجموعتين الثانية والثالثة 5-7 و5-7 ويخرج مهزوما من أول مباراة تجمعه باللاعب التشيكي.

وبذلك تنحصر آمال فيدرر في منافسات الزوجي من أجل نيل اللقب الأولمبي الذي يحلم بإضافته إلى سلسلة إنجازاته.

وفي المقابل نجا الأميركي أندي روديك المصنف الثاني عالميا من مفاجآت التنس في أثينا وحقق فوزا صعبا على الألماني تومي هاس وصيف بطل أولمبياد سيدني بمجموعتين لواحدة بواقع أشواط 4-6 و6-3 و9-7 في مباراة استغرقت ساعتين و19 دقيقة.

ولم يجد المصنف الثالث الإسباني كارلوس مويا صعوبة في التأهل إلى الدور الثالث حيث تغلب على البلجيكي أوليفييه روشو 6-صفر و7-6.

منافسات السيدات
ولدى السيدات تابعت الأميركية فينوس وليامس المصنفة السادسة مشوار الدفاع عن لقبها بنجاح وحققت فوزا سريعا على السلوفينية مايا ماتفزيتش 6-صفر و6-صفر في 39 دقيقة فقط.

وتلتقي فينوس في الدور المقبل مع الفرنسية ماري بيرس التي تغلبت على الروسية ناديا بتروفا التاسعة 6-2 و6-1.

وبدورها لم تجد البلجيكية جوستين هينان هاردين المصنفة أولى عالميا صعوبة في التقدم وفازت على الفنزويلية ماريا فنتو كابتشي 6-2 و6-1، لتلاقي الأسترالية نيكول برات التي تغلبت على الإيطالية تاتيانا غاربين 1-6 و7-6 و6-2.

وكانت الروسية أناستازيا مسكينا المصنفة الثالثة تأهلت في وقت سابق بفوزها على البورتوريكية كريستينا براندي 6-2 و3-6 و6-4.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة