مقتل عائلة بقصف روسي على ريف حلب   
الجمعة 1437/5/12 هـ - الموافق 19/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:04 (مكة المكرمة)، 10:04 (غرينتش)
أفاد مراسل الجزيرة بأن عائلة مكونة من أب وثلاثة أطفال قُتلت في قصف روسي على قرية الشيخ عيسى بريف حلب الشمالي (شمال سوريا)، في حين شنت المقاتلات الروسية غارات مكثفة صباح اليوم الجمعة على مدينة مارع بريف حلب.
 
ونقل المراسل عن مصدر في المعارضة قوله إن هناك محاولة من قبل قوات سوريا الديمقراطية للتقدم نحو مدينة مارع عبر قرية الشيخ عيسى بالتزامن مع القصف الروسي.

وكانت قوات المعارضة قد صدت أمس الخميس هجوما من تنظيم الدولة الإسلامية الذي يحاول السيطرة على المدينة مستغلا الهجمات التي تتعرض لها هي والريف الشمالي عموما.

وأضحت مدينة مارع محاصرة من تنظيم الدولة وما تسمى قوات سوريا الديمقراطية، بعد أن خلت المدينة من غالبية سكانها تحسبا من القصف الروسي أو أي هجوم بري قد تتعرض له.

من جهتهم قال ناشطون إن اشتباكات دارت فجر اليوم بين مقاتلي المعارضة والقوات الكردية على محور حي الشيخ مقصود بمدينة حلب.

يأتي ذلك في وقت تشهد مدن الريف الحلبي -وبينها مدينة عندان- نزوحا جماعيا للسكان بسبب كثافة الغارات الروسية حيث باتت قريبة من خطوط المواجهات بين قوات النظام السوري والمعارضة المسلحة.

قصف سابق على ريف دمشق (ناشطون)

ريف دمشق
وفي ريف دمشق جرح عدد من المدنيين، بينهم أطفال ونساء، جراء غارات مكثفة لطائرات روسية على مدن وبلدات عربين وحرستا ودير العصافير ومنطقة المرج في الغوطة الشرقية.

وأسفر القصف أيضا عن تدمير كبير في الأبنية والممتلكات. كما تعرضت منطقة المرج إلى قصف بالبراميل المتفجرة التي ألقتها مروحيات النظام السوري بالتزامن مع تجدد المعارك في المنطقة بين المعارضة المسلحة وقوات النظام المدعومة بمليشيات أجنبية.

يأتي ذلك في وقت يستمر النظام في محاولة اقتحام حي جوبر شرق العاصمة دمشق ومدينة داريا بريف دمشق الغربي.

وكان مقاتلو المعارضة قد تمكنوا أمس الخميس من صد محاولة تقدم جديدة لقوات النظام السوري على الجبهة الجنوبية والجنوبية الغربية من مدينة داريا في غوطة دمشق الغربية.

أحد أحياء حمص المدمرة جراء الحرب في 5 يونيو/حزيران 2014 (أسوشيتد برس)

غارات وهجمات
وقد شنّت قوات النظام هجوما عنيفا على المدينة مدعومة بتغطية جوية من المروحيات وتحت تمهيد مدفعي وصاروخي.

وخلال المعارك ألقت المروحيات عددا من البراميل المتفجرة على أحياء المدينة، واستهدفتها قوات الأسد بصواريخ "أرض أرض" وبقذائف المدفعية.

وفي حماة (وسط)، قال ناشطون إن قذائف عدة سقطت على جبهة حربنفسه بريف حماة الجنوبي، حيث هزت أصوات القصف المنطقة برمتها.

وفي حمص (وسط) ألقت طائرات النظام براميل متفجرة على بلدة ‫‏تيرمعلا بريف حمص الشمالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة