تدريبات بتضاريس وعرة بين جيشي السعودية وباكستان   
الاثنين 10/6/1436 هـ - الموافق 30/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:54 (مكة المكرمة)، 10:54 (غرينتش)

انطلقت في منطقة الباحة جنوب غرب السعودية تدريبات "الصمصام 5" العسكرية بين القوات البرية السعودية ووحدات خاصة في الجيش الباكستاني تضمنت التركيز على الحرب في بيئات ذات تضاريس جبلية وعرة، بحسب ما أعلنت وكالة الأنباء السعودية اليوم.

وأوضح مدير التدريب العميد ركن شائح بن عبد الله القرني أن التدريب امتداد لسلسلة من التدريبات المشتركة بين القوات البرية الملكية السعودية ومجموعة من قوات الدول الشقيقة والصديقة من ضمنها باكستان، بهدف تطوير ورفع مستوى الكفاءة لدى القوات العسكرية.

وبين في كملة ألقاها خلال الحفل المعد بهذه المناسبة أن مراحل تنفيذه تشمل التركيز على الحرب في بيئات ذات تضاريس جبلية صعبة وفي عمليات غير نظامية، مبينا أنه ستشترك أيضا في عمليات التمرين القوات الجوية السعودية وطيران القوات البرية ووحدات من حرس الحدود.

وبين العميد القرني أن التمرين سيسهم في تحقيق مجموعة من الاعتبارات المهمة يأتي على رأسها دمج الخبرات بين القوات البرية السعودية والجيش الباكستاني والعمل بروح الفريق الواحد المتجانس.

من جانبه، أوضح أقدم الضباط الباكستانيين في القوات الباكستانية العميد الركن جاويد إقبال أن التمرين يهدف إلى تبادل الخبرات ورفع مستوى الكفاءة والأداء في القوات العسكرية بالبلدين.

وأشار إلى أن باكستان تحتفظ بعلاقات عسكرية وثيقة مع السعودية، ويقوم الجيش الباكستاني بتبادل الخبرات مع القوات العسكرية في المملكة، وأكبر دليل على ذلك سلسلة تمارين "الصمصام" المستمرة لأكثر من عشر سنوات.

لليوم الخامس
ولليوم الخامس على التوالي تواصل طائرات تحالف عربي تقوده السعودية قصف مواقع عسكرية تابعة للحوثيين في اليمن ضمن عملية سمتها "عاصفة الحزم" استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكريا لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية".

وفي رده على إمكانية تنفيذ عملية برية في ظل صعوبة التضاريس بالمنطقة الحدودية بين اليمن والسعودية، قال المتحدث باسم عاصفة الحزم العميد ركن أحمد عسيري "إذا ما تتطلب الأمر القيام بعملية برية فسوف يتم ذلك، والقوات البرية مدربة ولن تكون التضاريس عائقا لتحقيق أهدافها إذا اتخذ القرار بذلك".

وجرى اتصال هاتفي بين الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز ورئيس وزراء باكستان محمد نواز شريف قبل يومين أبدى خلاله شريف دعم باكستان التام للمملكة في عملية عاصفة الحزم، مؤكدا أن جيش باكستان هو جيش السعودية، كما أن الجيش السعودي هو جيش باكستان، وأن كافة إمكاناته "مسخرة" للسعودية.

ووصلت وحدات من القوات الخاصة بالجيش الباكستاني إلى مطار الطائف (غرب) قبل أسبوع للمشاركة في التدريب المشترك مع قوة الواجب من القوات البرية السعودية في "الصمصام 5". ولم تحدد الوكالة عدد القوات المشاركة في التدريب من الجانبين.

وكانت فعاليات التدريب المشترك بين القوات السعودية الملكية البرية والجيش الباكستاني "الصمصام 4" جرت بباكستان في أكتوبر/تشرين الأول 2011.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة