إسبانيا وإيطاليا تنقذان 2200 مهاجر من الغرق   
الاثنين 1435/10/16 هـ - الموافق 11/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:51 (مكة المكرمة)، 15:51 (غرينتش)

أعلنت إيطاليا وإسبانيا اليوم الاثنين أنهما أنقذتا أكثر من ألفي مائتي مهاجر كانوا على متن زوارق، وذلك ضمن سلسلة من عمليات إنقاذ المهاجرين غير السريين، والتي تتزايد في فترة الصيف.

وقالت فرق الإنقاذ البحرية الإسبانية اليوم إنها أنقذت أكثر من مائتي مهاجر كانوا على زوارق مطاطية بينهم 26 امرأة وقاصران، مما يرفع عدد المهاجرين الذين تمت إغاثتهم إلى ثلاثمائة شخص في ثلاثة أيام.

وأوضحت متحدثة باسم فرق الإنقاذ الإسبانية أن المهاجرين كانوا على متن زوارق بالية في مضيق جبل طارق، ونقلوا إلى ميناء طريفة جنوبي إسبانيا، حيث تسلمتهم اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وشهد مايو/أيار ويوليو/تموز الماضيان محاولة آلاف المهاجرين من أفريقيا جنوب الصحراء اقتحام السياج الفاصل بين المغرب ومدينة مليلية الخاضعة للسيطرة الإسبانية.

أعداد متزايدة
وذكرت البحرية الإيطالية أنها أنقذت أكثر من ألفي مهاجر خلال يومي السبت والأحد الماضيين كانوا على قوارب، وهو ما يرفع العدد منذ بداية العام إلى قرابة مائة ألف مهاجر، وهو رقم كبير مقارنة بالعام الماضي والذي لم يسجل كله سوى 43 ألف مهاجر فقط حاولوا بلوغ الأراضي الإيطالية.

وكانت آخر القوارب التي اعترضتها البحرية الإيطالية قارب لا يتجاوز طوله ثلاثين مترا، ويحمل 94 مهاجرا، وقد اعترضه حرس السواحل في منطقة كلابريا، واعتقل ثلاثة أتراك على متن القارب يشتبه بتورطهم في تهريب البشر.

وينحدر أغلب المهاجرين -الذين يخوضون مغامرات خطيرة تنتهي في الأغلب بالموت- من إرتيريا والصومال وسوريا، غير أن هناك أيضا العديد منهم يأتون من أفريقيا جنوب الصحراء وآسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة