إيران تجدد التلويح باستئناف تخصيب اليورانيوم   
الخميس 1426/3/26 هـ - الموافق 5/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:23 (مكة المكرمة)، 22:23 (غرينتش)

خاتمي يقول إن التخلي عن تخصيب اليورانيوم أمر لا يقبل به الإيرانيون (الفرنسية)
واصلت إيران تلويحها باستئناف تخصيب اليورانيوم على خلفية فشل مفاوضاتها مع الأوروبيين، وهو ما اعتبرته واشنطن انتهاكا للالتزام المعطى للاتحاد الأوروبي بشأن برنامج طهران النووي.

وأعلن الرئيس محمد خاتمي بمقابلة مع التلفزيون الرسمي أن بلاده قد تعود لممارسة الأنشطة النووية التي قامت بتعليقها ولازالت "بعيدة جدا عن التخصيب" مضيفا أن طهران راغبة كذلك بالتفاوض والتوصل لاتفاق مع الأوروبيين.

ومعلوم أن أربعة أشهر من المفاوضات بين طهران وبرلين وباريس ولندن لمقايضة وقف تخصيب اليورانيوم بمساعدة تقنية لطهران، قد فشلت.

وبعد يوم من فشل آخر جولات مفاوضات الطرفين الخميس الماضي, أعلن وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي بالأمم المتحدة أن بلاده ستمضي قدما في تخصيب اليورانيوم.

وقال خاتمي بتصريحات الأربعاء إن التخلي نهائيا أو لفترة طويلة عن التخصيب "أمر لا نرضى به, وهذا ما قلناه منذ البداية ونكرره اليوم".

واعتبرت الولايات المتحدة من جهتها الموقف الإيراني انتهاكا لما قدمته طهران من التزامات أمام الأوروبيين.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت مكليلان للصحفيين إن طهران وافقت على تعليق كل أنشطة التخصيب وإعادة المعالجة خلال مفاوضاتها مع الأوروبيين، مضيفا أن استئناف أي من أنشطة التخصيب وإعادة المعالجة سيكون مخالفا لذلك التعهد .


وقال دبلوماسون أوروبيون أمس الأربعاء إن المحادثات بين إيران ودول الاتحاد الأوروبي الكبرى الثلاث بخصوص مستقبل البرنامج النووي الإيراني، على وشك الانهيار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة