كمبوديا تطرد 50 من المسلمين الأجانب   
الأربعاء 1424/3/28 هـ - الموافق 28/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المعتقلون الثلاثة خارج المحكمة في بنوم بنه (رويترز)
أعلنت السلطات الكمبودية اليوم أنها ستطرد نحو 50 من المسلمين الأجانب من بينهم عدد من النساء والأطفال بعد اعتقالها ثلاثة أشخاص تشتبه في أن لهم علاقة بتنظيم القاعدة.

وقال رئيس الاستعلامات بوزارة الداخلية الكمبودية سوك فال إن قرار الطرد نتيجة طبيعية لقرار الحكومة إغلاق مدرسة إسلامية شرقي العاصمة بنوم بنه. وأضاف "لقد جاؤوا للعمل في هذه المؤسسة الإسلامية والآن بعد قرار إغلاق المدرسة عليهم أن يرحلوا".

جاء ذلك بعدما أعلن مسؤول كمبودي أن مصريا وتايلنديين اعتقلوا أمس في كمبوديا، ووجهت لهم تهمة الانتماء إلى ما أسماه الجماعة الإسلامية في آسيا والتي تربط بعض الحكومات الغربية والآسيوية بينها وبين تنظيم القاعدة والتخطيط لتنفيذ هجمات في كمبوديا.

وقال مسؤول في محكمة كمبودية "وجه الادعاء بمحكمة بنوم بنه التهم لهم بمقتضى القانون الدولي لمكافحة الإرهاب".

وأشار مسؤول كبير في الشرطة الكمبودية إلى أن المجموعة كانت تتلقى تمويلا من القاعدة عن طريق مدرسة إسلامية قرب بنوم بنه، وأن مواطنا باكستانيا كان يتولى نقل الأموال لأفراد المجموعة، على حد قوله.

والمعتقلون الثلاثة هم المصري عصام محمد خضر والتايلنديين حاجي تشيمينغ ومحمد جلال الدين مادينغ، وكانوا قد اعتقلوا في مسجد شمالي العاصمة بنوم بنه مساء أمس الثلاثاء. ويعيش في كمبوديا ذات الأغلبية البوذية بضع مئات الآلاف من المسلمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة