بريفال ما يزال متقدما في انتخابات هاييتي الرئاسية   
السبت 1427/1/12 هـ - الموافق 11/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 6:38 (مكة المكرمة)، 3:38 (غرينتش)

نتائج فرز أصوات الانتخابات في هاييتي ستحدد ما إن كان ستتم جولة إعادة أم لا (الفرنسية) 
تقلص الفارق بين المرشح الرئاسي رئيس هاييتي الأسبق رينيه بريفال ومنافسه ليسلي فرانسوا مانيغا وهو رئيس سابق للبلاد بعد فرز قرابة نصف أوراق الاقتراع في الانتخابات التي جرت في السابع من هذا الشهر.

وحصل رينيه بريفال (63 عاما) على 50.3% من الأصوات فيما حصل ليسلي ماينجا على 11.4% من الأصوات.

وحل رجل الصناعة تشارلز بيكر في المركز الثالث بحصوله على 8.3%.

وجاء المرشحون الـ29 الآخرون بعيدا وراء هذه الشخصيات الثلاث.

وكانت نتائج جزئية لفرز الأصوات أظهرت فجر الجمعة حصول بريفال على 61% من أصوات الناخبين.

ويحتاج بريفال الى ما يزيد قليلا عن 50% من الأصوات لتجنب جولة إعادة في 19 مارس/ آذار.

يشار في هذا الصدد إلى أن رينيه بريفال كان رئيس حكومة عام 1991 مع الرئيس الهاييتي المخلوع جان برتران أريستيد الذي أطيح به في فبراير/ تشرين الثاني 2004 ويعيش منفيا حاليا في جنوب أفريقيا.

وكان رينيه انتخب رئيسا لهاييتي بين 1996 و2001.

يشار أيضا إلى أن نحو 9500 عسكري وشرطي من الأمم المتحدة و5000 شرطي من هاييتي أشرفوا على الانتخابات التي أجريت برقابة دولية.

وخلافا لما كان متوقعا لم تندلع أعمال العنف على نطاق واسع، حيث قتل أربعة أشخاص فقط توفي اثنان منهم بالرصاص وواحد


بأزمة قلبية والرابع اختناقا. وجرح حوالي 40 شخصا بسبب تدافع في أحد مراكز الاقتراع وانهيار جدار في مركز آخر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة