16 قتيلا ومظاهرات متواصلة بسوريا   
الأحد 1433/2/7 هـ - الموافق 1/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 6:47 (مكة المكرمة)، 3:47 (غرينتش)


قتل 16 شخصا أمس السبت معظمهم في مدينة حماة بسوريا، حسب الهيئة العامة للثورة السورية، في حين قال ناشطون إن حي الحميدية بمدينة حماة السورية تعرض هذه الليلة لقصف عنيف وعمليات اقتحام
.

ومع وصول لجنة المراقبين العرب إلى المدينة، بث ناشطون على الإنترنت صورا لمظاهرة كانت قد خرجت في حي الحميدية الذي تعرض لقصف عنيف واقتحامات.

واستقبل السوريون العام الجديد بالنزول إلى الشوارع للتظاهر ضد النظام، وشهدت أحياء في دمشق مظاهرات ليلية عدة ومنها الميدان وبرزة والقدم وحملوا لافتات تطالب بإسقاط النظام.

كما شهدت مدينة إدلب وريفها مظاهرات تطالب بإسقاط النظام، ففي مركز مدينة إدلب خرجت مظاهرات حاشدة تطالب برحيل نظام الرئيس بشار الأسد، كما خرجت مظاهرات مماثلة في معرة النعمان وجرجناز وبنش.

وتأتي تظاهرات السبت بعد يوم من سقوط 38 شخصا قتلوا برصاص قوات الأمن، في مظاهرات حاشدة في جمعة أطلق عليها جمعة الزحف إلى ساحات الحرية.

نشطاء قالوا إن هناك تشاؤما بشأن فرص نجاح فريق مراقبي الجامعة العربية (الفرنسية)
تشاؤم
في الوقت نفسه قال نشطاء السبت إن هناك تشاؤما بشأن فرص نجاح فريق مراقبي الجامعة العربية الذي يزور سوريا حاليا في وقف حملة نظام بشار الأسد المستمرة منذ تسعة أشهر على الاحتجاجات المناهضة له
.

وأضاف النشطاء أنه لا توجد ثقة كبيرة في قدرة فريق صغير من المراقبين في تحقيق انسحاب للقوات المسلحة من معظم المدن المضطربة في سوريا، مما يفتح الطريق أمام تغيير سلمي.

ويخشى بعض النشطاء من انزلاق البلاد إلى حرب أهلية إذا فشلت مهمة المراقبين العرب.

إصابة صحفي
من ناحية أخرى أصيب صحفي سوري برصاصة في وجهه في بلدة داريا قرب العاصمة دمشق
.

وذكر التلفزيون السوري أن الصحفي شكري أبو البرغل الذي يعمل في صحيفة الثورة الرسمية السورية أصيب برصاصة في رأسه أثناء وجوده داخل منزله في بلدة داريا عندما أطلقت "المجموعات الإرهابية المسلحة النار باتجاهه".

وقال أدهم أبو البرغل ابن المصاب للتلفزيون السوري "سمعنا إطلاق رصاص كثيف قرب منزلنا، وعندما سمع والدي وأراد أن يعرف ماذا يحدث وعند وقوفه على قدميه، إذا برصاصة تخترق نافذة المنزل وتصيب عينه وتخرج من جانب أذنه".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة