تنظيم الدولة يسقط طائرة بالرقة واستهداف جبهة ثوار سوريا   
الثلاثاء 1435/11/23 هـ - الموافق 16/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:16 (مكة المكرمة)، 18:16 (غرينتش)

قال تنظيم الدولة الإسلامية إن مضادات أرضية تابعة له أسقطت طائرة حربية تابعة لقوات النظام السوري على منطقة سكنية غرب مدينة الرقة، كما أصيب جمال معروف قائد جبهة ثوار سوريا مع عدد من قيادات الجبهة في غارة جوية في إدلب في حين سقط قتلى وجرحى بقصف بالبراميل المتفجرة على حلب.

وقال تنظيم الدولة الإسلامية إن مقاتليه أسقطوا الطائرة بالمضادات الأرضية، وذلك أثناء تنفيذها غارات على المدينة الواقعة تحت سيطرته.

وبث ناشطون صورا قالوا إنها للطائرة قبل سقوطها وهي تحلق في سماء الرقة التي يسيطر عليها التنظيم بشكل كامل.

وشن الطيران الحربي السوري غارات على مقار للتنظيم في عدة أحياء من المدينة، مما أوقع قتلى وجرحى.

وهذه هي المرة الأولى أن يسقط التنظيم طائرة تابعة للنظام منذ أعلن قيام "الخلافة الإسلامية" نهاية يونيو/حزيران الماضي في الأراضي التي يسيطر عليها شمال العراق وغربه وشمال سوريا وشرقها.

وأكدت حسابات لمؤيدي التنظيم على موقع "تويتر" إسقاط الطائرة بنيران "أسود الدولة الإسلامية".

في هذه الأثناء أصيب جمال معروف قائد جبهة ثوار سوريا مع عدد من قيادات الجبهة بإصابات خفيفة في غارة جوية استهدفت مقر الجبهة في إدلب، فيما قتلت ابنة معروف ونائبه محمد الفيصل.

يذكر أن جبهة ثوار سوريا التي يقودها معروف هي إحدى فصائل المعارضة المرشحة لتلقي الدعم والتدريبات الامريكية.

video

قتلى بحلب
وفي حلب قتل 11 شخصا في غارات شنتها طائرات النظام على حي المرجة، واستهدف القصف سوقا لإصلاح السيارات، وألحق دمارا كبيرا بالمكان، وقالت مصادر طبية إن بعض الجثث قطعت أشلاء.

وقالت شبكة شام إن العشرات من الجرحى سقطوا بحي بستان القصر جراء قصفه ببرميل متفجر من قبل طائرة تابعة للنظام.

وفي جنوب سوريا شهد محيط مدينة القنيطرة الجديدة اشتباكات متقطعة بين قوات النظام وجبهة النصرة وقوات الثوار التي واصلت تقدمها في المناطق المحاذية للجولان السوري المحتل.

وقال مراسل الجزيرة إلياس كرام إن قوات جبهة النصرة قصفت للمرة الأولى وسط مدينة القنيطرة الجديدة، وأفاد بأن قوات النظام تحاول استعادة السيطرة على قرى الحميدية والحمدانية في محاولة لفتح طريق نحو مدينة القنيطرة المدمرة.

وفي حماة قال ناشطون إن كتائب الثوار استهدفت مقرات لجيش النظام في مدينة محردة وسقيلبية في ريف حماة بصواريخ غراد، كما اندلعت اشتباكات بين كتائب الثوار وقوات النظام في محيط قريتي الجلمة وتل ملح في ريف حماة الغربي.

مظاهرات حاشدة
وأفاد مركز حماة الإعلامي بأن مظاهرات حاشدة خرجت في مدينة محردة الموالية للنظام تطالب قوات النظام بالانسحاب خارج المدينة وإعادتها للحياة بعيدة عن شبيحة معسكرات النظام.

وجاءت هذه المظاهرات عقب استهداف كتائب الثوار لمعسكر دير محردة داخل المدينة بأكثر من 40 قذيفة مدفعية و12 صاروخ غراد، مما أدى لمقتل الضابط المسؤول عن المعسكر وهو برتبة مقدّم، ومقتل عدة عناصر وتدمير دبابة وسط إصابات في مركز قيادة المعسكر.

video

وأفاد المركز بأن طائرات النظام واصلت شن غاراتها على قرى وبلدات ريف حماة، حيث شنّت الطائرات الحربية أكثر من عشرين غارة جوية على كفرزيتا ومورك واللطامنة بريف حماة.

كما أدى قصف مدفعي عنيف من قبل قوات النظام لسقوط خمسة قتلى بينهم 3 أطفال في قرية التريمسة بريف حماة الغربي.

وفي ريف دمشق قال اتحاد تنسيقيات الثورة إن قوات النظام قصفت الأحياء السكنية في بلدة الدخانية بصاروخين أرض أرض، كما قتل شخص، وسقط العديد من الجرحى جراء انفجار ضخم مجهول السبب استهدف قرية عين الفيجة بمنطقة وادي بردى.

وأفاد ناشطون بوقوع جرحى بينهم نساء وأطفال سقطوا جراء غارتين جويتين على بلدة مرج السلطان بريف دمشق الشرقي.

وفي دمشق استهدفت غارتان جويتان حي جوبر شرق العاصمة، كما سقطت قذائف هاون على ساحة الأمويين وحي أبو رمانة، وخلفت قذيفة أخرى ثلاثة جرحى في منطقة الدويلعة.

واتهم اتحاد تنسيقيات الثورة قوات النظام باستهداف أحد محاور جبهة حي التضامن بالعاصمة دمشق بغازات الكلور السّامة بعد منتصف ليلة أمس، ما أدى لإصابة عدد من المقاتلين بحالات اختناق وانعدام الرؤية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة