الفلبين تعتقل عددا من عناصر أبو سياف   
الجمعة 1425/2/12 هـ - الموافق 2/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيسة الوزراء شددت حملتها ضد أبو سياف في محاولة لزيادة شعبيتها مع قرب موعد الانتخابات (رويترز)
قال مصدر عسكري فلبيني اليوم الجمعة إن قوات الأمن الفلبينية اعتقلت أربعة أعضاء من جماعة أبو سياف الإسلامية بعد اقتحام منزل في جزيرة مندناو الواقعة في جنوبي الفلبين.

وأضاف المصدر أن أحد الأشخاص، الذين تم اعتقالهم جنوبي البلاد، تبين أنه الأخ الأصغر لقائد جماعة أبو سياف أسنلون هابيلون، مشيرا إلى أنه اشترك في خطف 20 سائحا من منتجع ساحلي عام 2001.

وجاءت الغارة بعد يوم من اعتقال قوات الأمن أربعة أتراك في مدينة كوتاباتو التي تقع أيضا في جزيرة مندناو للاشتباه في وجود علاقات لهم مع ما يسمى بالجماعات الإرهابية الدولية.

وقال مسؤولون إن المعتقلين لم يكن لهم نشاط سياسي، ونفى بعض أقاربهم الذين يقيمون في مانيلا أن تكون لهم أي علاقة بجماعة أبو سياف.

وقالت جماعات مسلمة إنها تخطط لعقد تجمعات حاشدة في العاصمة بعد صلاة الجمعة للاحتجاج على ما تعتبره تمييزا.

وأعرب سياسيون من المعارضة عن مخاوفهم من أن الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو قد تستخدم الإجراءات الصارمة لدعم شعبيتها قبيل الانتخابات التي ستعقد في 10 مايو/أيار القادم.

وهددت جماعة أبوسياف بشن سلسلة جديدة من الهجمات في الفلبين بعد اعتقال ستة من أعضائها يشتبه في أنهم كانوا يخططون لعمليات تفجيرية شبيهة بتلك التي وقعت مؤخرا في العاصمة الإسبانية.

وكانت الحكومة الفلبينية قد أعلنت اعتقال الأشخاص الستة في مانيلا، محبطة بذلك خطة لشن هجمات كبيرة في العاصمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة