عشرات القتلى والمفقودين في انزلاق أرضي جديد بإندونيسيا   
الخميس 1426/12/6 هـ - الموافق 5/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:05 (مكة المكرمة)، 22:05 (غرينتش)

الأمطار الغزيرة في إندونيسيا تسبب انهيارات أرضية وتخلف عشرات القتلى (رويترز)


لقي عشرات الأشخاص مصرعهم في انزلاق أرضي سببته الأمطار الغزيرة في إحدى قرى إقليم جاوة الوسطى بإندونيسيا. وتبقى الحصيلة مرشحة للارتفاع لكون عشرات آخرين ما زالوا في عداد المفقودين.
 
ويقول مسؤول حكومي في المنطقة إن نحو 200 شخص من سكان القرية قد يكونون لقوا حتفهم لأن كثيرا من القرويين ما زالوا محصورين تحت الحطام وإنه تم إنقاذ  12 شخصا فقط وانتشال جثة واحدة.
 
وقال مصدر آخر إنه تم العثور على 10 ضحايا، وقد يكون هناك كثيرون آخرون لأن أكثر من 100 منزل دفنه الطمي.
 
وحطم الانهيار الأرضي الذي وقع قبل الفجر نتيجة هطول أمطار غزيرة مئات المنازل في منطقة جبلية عدد سكانها 600 نسمة قرب بلدة بنجرنيغارا على بعد 350 كلم شرقي جاكرتا.
 
ويأتي انهيار صباح اليوم في وقت تتواصل فيه أعمال الإغاثة في قرى إقليم شرق جاوة التي اجتاحتها فيضانات عارمة. وقال مراسل الجزيرة في جاكرتا إن تلك الفيضانات خلفت نحو 89 قتيلا وإن بعض القرى عزلت بسبب الانهيارات الطينية التي عرقلت وصول فرق الإنقاذ إلى بعض القرى المنكوبة.
 
ومعظم هذه القرى المنكوبة تقع على ضفاف الأنهار قرب مدينة جيمبر على بعد 800 كلم شرق جاكرتا. وتفاقمت الكارثة في مناطق زراعة البن التي يجري فيها عادة قطع الأشجار الاستوائية، ما يؤدي إلى ضعف التربة وزيادة الانهيارات الأرضية.
 
ويشارك الجيش الإندونيسي في عمليات الإنقاذ ويحاول مهندسوه إعادة فتح الطرق التي أغلقتها الانهيارات، وبناء جسور مؤقتة بديلة لتلك التي دمرتها الكارثة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة