18 إسلاميا يمثلون اليوم أمام محكمة بلجيكية   
الاثنين 1426/7/25 هـ - الموافق 29/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:51 (مكة المكرمة)، 21:51 (غرينتش)

السلطات البلجيكية شنت حملات اعتقال في صفوف الإسلاميين (رويترز-أرشيف)
يمثل اليوم الاثنين أمام محكمة في بروكسل 18 شخصا -معظمم مغاربة- بتهمة الانتماء لجماعة إسلامية متطرفة. وتعقد جلسة الاستماع لبحث طلب الادعاء بمحاكمة المشتبه فيهم أواخر العام الجاري مع استمرار استجوابهم في قضايا أخرى.

وتشتبه السلطات البلجيكية في وجود صلات بين المتهمين وبعض المتورطين بهجمات مدريد في مارس/آذار 2004. وأبرز عناصر هذه المجموعة يوسف بلحاج الذي تعتقد السلطات الإسبانية أنه الشخص الذي ظهر في شريط الفيديو الذي تبنى فيه تنظيم القاعدة الهجمات.

وتعتقل إسبانيا حاليا 28 شخصا وقد اتهم اثنان منهم فقط هما المغربي جمال زوكام والسوري باسل غيون بالتورط بشكل مباشر في هجمات مدريد.

يعتقد أيضا أن هناك عدة مجموعات تابعة للجماعة الإسلامية المغربية بعدة دول أوروبية ويعتقد أن من عناصرها محمد بويري الذي يقضي في هولندا عقوبة السجن مدى الحياة بتهمة قتل المخرج ثيو فان غوخ.

وتم القبض على المشتبه فيهم بعمليتين منفصلتين الأولى في مارس/آذار 2004 على الحدود الهولندية البلجيكية والثانية في بروكسل وأنتويرب في يونيو/حزيران الماضي. ووجه الادعاء إلى المعتقلين تهم "الانتماء لجماعة إرهابية" وحيازة وثائق مزورة والإقامة بصورة غير قانونية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة