حارق المصحف يترشح لرئاسة أميركا   
الخميس 1432/11/30 هـ - الموافق 27/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:58 (مكة المكرمة)، 15:58 (غرينتش)

القس جونز يواصل حربه ضد الإسلام
(الفرنسية-أرشيف)
أعلن القس الأميركي المتطرف تيري جونز -الذي أثارت نيته إحراق نسخة من القرآن مظاهرات غاضبة في العالم الإسلامي- عن ترشحه للرئاسة الأميركية عام 2012 لمواجهة الرئيس باراك أوباما، والمرشح الذي يختاره الحزب الجمهوري.

وأصدر جونز بياناً مساء أمس الأربعاء عبر موقع "انهضي يا أميركا" أعلن فيه عن ترشحه، وحدد نقاط العمل التي تقوم عليها حملته الانتخابية التي تشمل بالإضافة إلى أمور أخرى، تخفيض الإنفاق، وعلى الأخص النفقات العسكرية، وترحيل جميع المهاجرين غير الشرعيين على الفور الذين قدّر عددهم بنحو 20 مليون نسمة، وتخفيض الضرائب على الشركات لتشجيع المواطنين على تأسيس أعمال خاصة بهم.

 

محتجون أميركيون أمام مسجد ديربورن بمتشيغان عقب حرق المصحف (الفرنسية-أرشيف)

واختتم جونز بيانه بدعوة المواطنين لتقديم المساعدة المالية له، قائلا "سنستمر في الوقوف ضد الإسلام الأصولي".

 

وكان جونز قد هدد في سبتمبر/أيلول 2010 بإحراق نسخة من القرآن ثمّ عاد وتراجع عن تهديده بعد مناشدة عدة مسؤولين أميركيين له على رأسهم الرئيس باراك أوباما، والذين تخوفوا من ردة فعل العالم الإسلامي، غير أن جونز نفذ تهديده في مارس/آذار الماضي مما أدى إلى مظاهرات مناوئة له في العديد من الدول الإسلامية وخاصة في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة