مقتل 16 في أعمال عنف جنوبي الهند   
الأحد 1422/3/19 هـ - الموافق 10/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لقي 16 شخصا مصرعهم بينهم 12 من المقاتلين اليساريين في أعمال عنف متفرقة وقعت في ولاية أندرا برديش جنوبي الهند.

وقالت الشرطة في الولاية إن 12 متمردا وامرأة قتلوا، كما جرحت امرأة أخرى في ثلاثة حوادث عنف منفصلة في مقاطعتين بالقرب من عاصمة الولاية حيدر آباد، وإن قوات الأمن عثرت على أسلحة وذخائر.

وكان مقاتلو مجموعة الحرب الشعبية قتلت سياسيا من حزب المؤتمر الهندي أمس، كما قتل مسؤول بالشرطة وشخص آخر في انفجار لغم أرضي.

ويقول المسؤولون الهنود إن المقاتلين صعدوا من هجماتهم على السياسيين في الآونة الأخيرة وقتلوا هذا العام ما لا يقل عن 22 قياديا من مختلف الأحزاب السياسية.

وقد عززت السلطات الإجراءات الأمنية في الولاية منذ إدانة خمسة من أعضاء مجموعة الحرب الشعبية بارتكاب مجزرة في حق 35 من ملاك الأراضي عام 1992، وحكمت بالإعدام على أربعة منهم والسجن عشر سنوات على الخامس. ووضعت الشرطة حراسة مشددة على القاضي الذي أصدر الأحكام.

وتشن مجموعة الحرب الشعبية التي تقاتل القوات الحكومية حربا على كبار ملاك الأراضي الأثرياء الذين يتهمونهم باستغلال العمال والفقراء. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة