مقتل شخص وجرح 100 بأحداث شغب بسجن أميركي   
الاثنين 1427/1/8 هـ - الموافق 6/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:01 (مكة المكرمة)، 22:01 (غرينتش)

بعض السجون الأميركية معروفة بأعمال الشعب المرتبطة بالعنصرية (رويترز-أرشيف)

قتل شخص واحد وأصيب نحو مائة آخرين بجروح، 20 منهم في حالة حرجة، في موجة من أحداث الشغب التي اندلعت في سجن بلوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا الأميركية.

وقد شارك نحو أربعة آلاف من نزلاء في سجن وايسايد الواقع غربي مدينة لوس أنجلوس في أعمال الشغب التي اندلعت ظهر أمس السبت.

وقال مسؤول بإدارة الإطفاء إنه تم نقل أخطر المصابين بجروح ومن بينهم عشرة مصابين إصابتهم خطيرة إلى مستشفيات قريبة للعلاج.

ورجحت مصادر أمنية أن تكون تلك الأحداث اندلعت على خلفية توترات عنصرية واستمرارا لعداء بين عصابات تمثل أشخاصا مختلفي الأصول. وقد عرف هذا السجن بأحداث الشغب ذات الطبيعة العنصرية التي كان مسرحا لها وخاصة تلك التي اندلعت عام 2000.

وقالت تانيا بلونكيت نائبة قائد شرطة مقاطعة لوس أنجلوس إنه تم احتواء تلك الأحداث بحلول المساء وتمت استعادة السيطرة على السجن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة