إفشال مخطط تفجيرات بأستراليا   
الثلاثاء 1430/8/13 هـ - الموافق 4/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:43 (مكة المكرمة)، 8:43 (غرينتش)
القوات الأسترالية داهمت منازل واعتقلت أشخاصا تتهمهم بالتخطيط لتفجيرات (الفرنسية) 

ألقت الشرطة الأسترالية القبض على أربعة أشخاص في مدينة ملبورن جنوب البلاد للاشتباه بأنّهم كانوا يخططون لشن هجوم على قاعدتين عسكريتين.

وتم توجيه الاتهام إلى أحد المعتقلين، ومن المتوقع أن توجه اتهامات إلى اثنين آخرين.

ومنحت محكمة أسترالية الشرطة مهلة إضافية مدتها ثماني ساعات لإجراء مزيد من التحقيقات مع المتهم.

ووفقا لبيان للشرطة فإن السلطات تعتقد أنّ المعتقلين تورطوا فيما سماها البيان أعمالا عدائية في الصومال، كما رجحت السلطات ارتباط المعتقلين بحركة الشباب المجاهدين الصومالية.

ونفى رئيس الوزراء الأسترالي كيفن رود أي صلة للمخطط بالتفجيرات التي وقعت مؤخرا في العاصمة الإندونيسية جاكرتا ذهب ضحيتها مواطنان أستراليان.
 
وكانت الشرطة الأسترالية داهمت في وقت مبكر اليوم ما قالت إنها مقار "خلية إسلامية إرهابية" في ملبورن وذلك من أجل إجهاض هجوم محتمل على ثكنات عسكرية أسترالية.

وأغار ما لا يقل عن أربعمائة شرطي على 19 منزلا واعتقلوا أشخاصا من أصول إسلامية وخاصة من الجالية الصومال، فيما وصف بأكبر عملية لمكافحة الإرهاب تشهدها استراليا في ثلاثة أعوام.

وقال المفوض توني نيجس نائب رئيس الشرطة الاتحادية "نحن نعتقد أن هؤلاء الرجال ينتمون إلى جماعة تطلق على نفسها حركة الشباب المجاهدين في الصومال".

قوات أسترالية خارج محكمة ملبورن حيث تجرى محاكمة أربعة متهمين (رويترز)
تطمينات
وأوضح مراسل الجزيرة في أستراليا صالح السقاف أن الحكومة أكدت للجالية الإسلامية أنها ليست مستهدفة في حملة المداهمات وإنما تسعى لإلقاء القبض على المجموعة المشتبهة.

وقال إن الشرطة الأسترالية أشارت إلى أنها رصدت في الأشهر الماضية معظم الاتصالات التي أجراها أفراد المجموعة.
 
وأن المعلومات التي بحوزتهم كانت تستهدف تفجير قاعدة للشرطة في ملبورن وأخرى في سدني.

وذكر السقاف أن الشرطة تبحث في مدى العلاقة التي تربط المجموعة وحركة الشباب المجاهدين الصومالية، وخاصة أن من بين أفراد المجموعة من ذهب وتدرب في الصومال.

وأشار إلى أن السلطات الأسترالية عندما شعرت بأن ساعة الصفر اقتربت لتنفذ المجموعة مخططها، بادرت وداهمت لإفشال مسعاهم.

وأفادت صحيفة ذي أوستراليان في وقت سابق أن المراقبة الإلكترونية أوضحت أن أفراد المجموعة خططوا لتسليح أنفسهم بأسلحة آلية وشن هجوم على ثكنات هولسورثي العسكرية لقتل أكبر عدد ممكن من الجنود قبل أن ينتحروا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة