الإسهال يقتل 1.5 مليون طفل سنويا   
الخميس 1430/10/25 هـ - الموافق 15/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 4:00 (مكة المكرمة)، 1:00 (غرينتش)

39% فقط من الأطفال المصابين بالإسهال في الدول النامية يتلقون العلاج (الفرنسية)
أفادت دراسة للأمم المتحدة أعلنت نتائجها الأربعاء بأن مرض الإسهال يودي بحياة نحو 1.5 مليون طفل سنويا رغم إمكانية علاجه بوسائل بسيطة ورخيصة، في حين تطلق الأمم المتحدة اليوم الخميس "اليوم العالمي لغسل اليدين".

وكشفت الدراسة التي أجرتها منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع وكالة الأمم المتحدة الطفولة (يونيسيف) أن عدد الأطفال الذين يقضون جراء الإصابة بالإسهال في الدول النامية يتجاوز عدد وفيات الشباب بسبب الإصابة بالإيدز والملاريا والحصبة، الأمر الذي وصفته آن فينمان المديرة التنفيذية ليونيسيف بأنه "مأساة".

أدوية رخيصة
وقالت فينمان "هناك أدوية رخيصة وفعالة لعلاج الإسهال، غير أن 39% فقط من الأطفال المصابين بالإسهال في الدول النامية يتلقون العلاج الموصى به".

 الأمم المتحدة تطلق الخميس اليوم العالمي لغسل اليدين (الأوروبية)
وأعلنت الأمم المتحدة أنه تم تطوير لقاح جديد مضاد لفيروس الروتا المسؤول عن أكثر من 40% من إجمالي حالات الإسهال، غير أنه لا يزال بعيدا عن متناول معظم سكان الدول النامية.

وأظهرت إحصاءات المنظمة الدولية أن ما يربو على مليوني شخص حول العالم لا تتوافر لديهم أنظمة صرف صحي مناسبة، في حين أن 88% من حالات الوفاة جراء الإصابة بالإسهال ترجع إلى المياه غير الصالحة للشرب وأنظمة الصرف الصحي غير المناسبة وقلة النظافة.

في السياق تطلق الأمم المتحدة "اليوم العالمي لغسل اليدين" اليوم الخميس، وهي المرة الثانية التي تدعم فيها المنظمة الدولية هذه المبادرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة