الانتخابات النيابية في غامبيا تشهد إقبالا ضعيفا   
الخميس 3/11/1422 هـ - الموافق 17/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يحيى جامع
توجه الناخبون في غامبيا إلى صناديق الاقتراع لاختيار ممثليهم في 15 دائرة من أصل 48 على مستوى القطر، في حين فاز الحزب الحاكم بغالبية المقاعد على الفور بعد أن قاطعت المعارضة هذه الانتخابات.

ودعا الرئيس الغامبي يحيى جامع الناخبين عبر كلمة بثتها وسائل الإعلام أمس إلى ممارسة حقهم في التصويت بصورة سلمية، كما دعا المواطنين للتصويت لمرشحي حزبه الحاكم.

وتقول التقارير إن هذه الانتخابات شهدت لامبالاة من قبل الغامبيين، إذ ظلت الأسواق كعادتها مزدحمة بالمواطنين، وذكرت هذه التقارير أن أقل من ثلث المواطنين الذين يحق لهم التصويت مارسوا حقهم الانتخابي.

ويرى مراقبون أن عدم الاهتمام والشعور بعدم جدوى الإقبال على صناديق الاقتراع الذي ساد وسط الناخبين منذ الانتخابات الرئاسية التي أجريت نهاية العام الماضي وفاز بها الرئيس يحيى جامع إضافة إلى مقاطعة المعارضة لها، كانت هي السبب الأساسي في قلة الإقبال على صناديق الاقتراع هذه المرة.

وكانت الانتخابات الرئاسية الأخيرة قد شهدت أعمال عنف، واتهمت المعارضة الحكومة بالتلاعب في نتائجها، وهو ما نفته بانجول.

وسهلت مقاطعة المعارضة لهذه الانتخابات فوز حزب التحالف الوطني من أجل التغيير والبناء الحاكم بزعامة الرئيس جامع للفوز بـ33 مقعدا من مقاعد المجلس التشريعي الـ48، إذ ينص الدستور الغامبي على فوز المرشح الذي لا يكون له منافس في دائرته بالمقعد.

وكان حزب الوحدة الديمقراطي المعارض بزعامة الرئيس السابق داودا جاوارا الذي حصل على تأييد أحزاب المعارضة الأخرى في هذه الانتخابات قد أعلن قبل يومين مقاطعته لها، بعد أن قال إن هناك تغييرات كبيرة في قوائم الناخبين في عدد من الدوائر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة