تقدم هيلاري كلينتون في سباق الديمقراطيين نحو رئاسة أميركا   
الاثنين 1428/1/4 هـ - الموافق 22/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:58 (مكة المكرمة)، 22:58 (غرينتش)
هيلاري كلينتون حصلت على 47% في حين حصل جون كيري مرشح الحزب الديمقراطي للرئاسة في 2004 على نسبة لم تتجاوز 8% (الفرنسية-أرشيف)
 
أظهر استطلاع للرأي في أميركا تقدما بصورة واسعة ومبكرة لعضوة مجلس الشيوخ هيلاري كلينتون عن باقي المرشحين الآخرين في السباق نحو الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة.

وذكرت وشنطن بوست التي نشرت الاستطلاع -من خلال عينة عشوائية قوامها 1000- أن هيلاري التي تمثل ولاية نيويورك فازت بتأييد نسبة 41% من الديمقراطيين الذين جرى استطلاع رأيهم.
 
وحصل عضو مجلس الشيوخ عن ولاية إيلينوي باراك أوباما ذو الأصول الأفريقية على 17% مما وضعه في الترتيب الثاني.
 
وحل عضو الشيوخ السابق جون إدواردز المرشح لمنصب نائب الرئيس في انتخابات عام 2004 في المرتبة الثالثة بنسبة 11%، في حين حصل نائب الرئيس السابق آل غور على 10%.
 
وحصل منافس الرئيس جورج بوش عن الحزب الديمقراطي في الانتخابات الماضية عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ماساتشوستس جون كيري على نسبة لم تتجاوز 8%.
 
وقالت الصحيفة في مناظرة افتراضية للانتخابات العامة بين هيلاري كلينتون وكبار مرشحي الحزب الجمهوري، إن هيلاري تتقدم بصورة ضئيلة على عضو الشيوخ عن ولاية أريزونا جون ماكين وتكاد تتساوى مع العمدة السابق لولاية نيويورك رودولف جولياني.
 
وكانت هيلاري كلينتون اتخذت أول أمس أولى الخطوات نحو المشاركة في السباق إلى الرئاسة الأميركية عام 2008.
 
وقالت في فيديو بثه موقعها على الإنترنت إنها شكلت لجنة أولية لدعم هذا الترشيح، مشددة على أنها دخلت السباق لكي تفوز.
 
وأضافت أن المخاطر التي ستواجه الرئيس الجديد للولايات المتحدة كبيرة، مشيرة إلى أنها ستعمل على حصر الأضرار التي يتركها الرئيس الحالي جورج بوش، وستبذل قصارى جهدها لإصلاحها وإعادة الأمل والتفاؤل إلى نفوس الشعب الأميركي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة