مقتل جندييْن أجنبيين بأفغانستان   
الثلاثاء 1433/12/15 هـ - الموافق 30/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:36 (مكة المكرمة)، 13:36 (غرينتش)
متحدث باسم طالبان أكد أن الجنديين القتيلين بريطانيان (رويترز-أرشيف)

قتلَ رجل يرتدي زي الشرطة الأفغانية جندييْن من قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف) جنوبي البلاد، وتبنت حركة طالبان الهجوم مؤكدة أن القتيلين بريطانيان.

ويعدّ هجوم اليوم الأحدث في سلسلة "الهجمات من الداخل" التي تتعرض لها القوات الأجنبية في هذا البلد.

وقال متحدث باسم قوة إيساف لوكالة الصحافة الفرنسية إن رجلا يرتدي زي الشرطة الأفغانية صوب سلاحه إلى قوات إيساف في جنوب أفغانستان فقتل جنديين من هذه القوة، دون أن يحدد جنسية الضحيتين.

في المقابل قال متحدث باسم طالبان قارئ يوسف أحمدي إن "أحد مجاهدينا" الذي اخترق صفوف قوات الشرطة نفذ الهجوم الثلاثاء في منطقة غريشك في ولاية هلمند الجنوبية، مضيفا أنه "قتلَ بريطانيين".

وقتل حوالي 60 جنديا من القوات الأطلسية منذ مطلع السنة برصاص مسلحين يرتدون ثيابا عسكرية أفغانية، في ظاهرة غير مسبوقة تثير مخاوف كبرى لدى الائتلاف.

وتسبب تضاعف هذه الهجمات في إحلال أجواء من الريبة بين الجنود الأجانب وحلفائهم الأفغان. وينسب الحلف الأطلسي قسما كبيرا من هذه الهجمات إلى خلافات ثقافية مقرا بأن 25% منها ناتج عن اختراق مقاتلي طالبان قوات الأمن الأفغانية.

ورغم انتشار 130 ألف جندي من قوات إيساف لدعم العسكريين والشرطة الأفغان الـ352 ألفا، لم تفلح حكومة كابل وحلفاؤها في الحلف الأطلسي في احتواء حركة طالبان مما ينذر بحرب أهلية بعد الانسحاب الغربي في نهاية 2014 حسب محللين عسكريين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة