بدء الاجتماع السنوي للتبليغ ببنغلاديش   
الجمعة 1431/2/7 هـ - الموافق 22/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:09 (مكة المكرمة)، 17:09 (غرينتش)
آلاف يتدففون على ضفة نهر توراغ للمشاركة في اجتماع التبليغ لهذا العام (الفرنسية-أرشيف)

بدأ اليوم في بنغلاديش الاجتماع السنوي لجماعة التبليغ الذي سيعقد لمدة ثلاثة أيام وسط إجراءات أمنية مكثفة، وتوقعات بمشاركة نحو ثلاثة ملايين شخص.
 
وشارك عشرات الآلاف من المسلمين من أنحاء شتى في العالم في صلاة الجمعة في مستهل الاجتماع.

ويعقد الاجتماع سنويا منذ عام 1966 على ضفاف نهر توراغ في ضاحية  تونغي على بعد ثلاثين كيلومترا من العاصمة داكا، وينظم الاجتماع مجلس التبليغ العالمي الذي يضم مجموعة من الدعاة ويشهد الاجتماع الدعوة لاتباع تعاليم الإسلام والسنة النبوية.
 
ويركز التجمع الذي يستمر ثلاثة أيام على الصلاة والتأمل ويشمل دروسا دينية لدعاة من باكستان والهند، سيجري ترجمتها إلى أكثر من 12 لغة لمساعدة الحضور من الأجانب الذين سيخيمون في المكان الشاسع.

وعلى الرغم من أن الاجتماعات السابقة لم تشهد أية أحداث عنف تم نشر الآلاف من قوات الشرطة والأمن أي أكثر من عددهم في السنوات الماضية لحماية الحضور.
 
وقال رئيس الشرطة في المنطقة محفوظ الحق نور زمان إنه تم نشر 18 ألف رجل أمن من أقسام مختلفة، إلى جانب المئات من رجال القانون بملابس مدنية في المنطقة التي سيعقد بها الاجتماع.
ومن المتوقع أن يشارك هذا العام ما يقدر بنحو ثلاثة ملايين مسلم، ومن المقرر أن تشارك رئيسة الوزراء الشيخة حسينة واجد وزعيمة المعارضة في بنغلاديش خالدة  ضياء في ختام الاجتماع الأحد المقبل.

وبعث الرئيس البنغلاديشي محمد ظل الرحمن ورئيسة الوزراء برسالتين منفصلتين للاجتماع أعربا فيها عن أملهما في نجاحه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة