اتفاق لتوزيع أدوية ضد الإيدز بأسعار مخفضة   
الأربعاء 1425/2/17 هـ - الموافق 7/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نشطاء يطالبون بتوفير علاج للإيدز
اتفق البنك الدولي ومنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونيسيف) و(غلوبال فاند) ومؤسسة كلينتون على السماح بتوزيع أدوية ضد مرض الإيدز بأسعار منخفضة في البلدان النامية.

وأوضحت هذه المنظمات في بيان أن هذا الاتفاق من شأنه أن يسمح بشراء "علاجات من نوعية جيدة بأرخص الأسعار الممكنة, أي أقل من 50% من الأسعار المعتمدة في العديد من الحالات".

وقد تفاوضت المؤسسة -التي أنشأها الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون مع خمس شركات تنتج أدوية بديلة (الشركات الهندية رانباكسي وهيترو دراغز وسيبلا وماتريكش، والجنوب أفريقية أسبن فرماكير)- بشأن أسعار الأدوية المضادة لفيروس الإيدز.

كما خفضت خمس شركات أخرى (باير وبايو-ميريو وروش وبكام وكاولتر وبي دي) أسعار فحوصات الكشف عن المرض.

وقال كلينتون في البيان إن هذه الجهود "ستساعد بسرعة مئات آلاف الأشخاص، بل ربما الملايين على العيش بشكل أفضل ومدة أطول".

من جهته قال رئيس البنك الدولي جيمس ولفنسون إن "هذه المبادرة ستساعد الأشخاص الأكثر عوزا والأكثر فقرا على الحصول على العلاجات الضرورية".

وحاليا يتمكن أقل من مائتي ألف شخص فقط يعانون من الإيدز من الحصول على الأدوية المضادة للفيروس في العالم، باستثناء البرازيل التي سمحت بصنع أدوية بديلة.

وبفضل تلك الاتفاقات المعلنة فإنه يتوقع أن ينخفض سعر العلاج الأساسي إلى 140 دولارا سنويا للفرد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة