منظمة الشفافية تنتقد السياسة المالية لاتحادات الكرة   
الخميس 1437/2/8 هـ - الموافق 19/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:03 (مكة المكرمة)، 20:03 (غرينتش)

انتقدت منظمة الشفافية الدولية أغلب اتحادات كرة القدم الوطنية لعدم نشرها تفاصيل واضحة حول عمليات الإنفاق، وأكدت أن هذا يعكس مخاطر الفساد في الرياضة.

وأوضحت المنظمة المختصة في مكافحة الفساد المؤسسي أن "أغلب الاتحادات الوطنية الـ209 الأعضاء بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تنشر القليل من المعلومات أو لا تنشر أي معلومات مطلقا عن أعمالها، وكيفية إنفاق أموالها رغم حقيقة أنها تقاضت أكثر من مليون دولار لكل منها من فيفا في 2014".

وكشف تقرير المنظمة أن 81% من الاتحادات ليست لديها سجلات مالية علنية متاحة، وأن 85% من الاتحادات لا تنشر حسابات أنشطتها.

وقال رئيس منظمة الشفافية الدولية كوبوس دي سواردت إن "مخاطر الفساد في العديد من اتحادات كرة القدم حول العالم مرتفعة، المشكلة أصبحت أسوأ بسبب نقص المعلومات مثل بيانات التدقيق الحسابي من جانب العديد من الاتحادات".

وأكد دي سواردت أن الرئيس المقبل للفيفا عليه أن يضع على رأس أولوياته تطبيق سياسة الإدارة الخاضعة للمساءلة في جميع المستويات.

وتعرض فيفا لعواصف قوية مؤخرا تتعلق بفضائح الفساد، وتم إيقاف رئيسه جوزيف بلاتر من قبل لجنة القيم، وسيتم اختيار خليفة له في الانتخابات المقررة في 26 فبراير/شباط المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة