إصابة رئيس بلدية وثلاثة أشخاص بجروح في الفلبين   
السبت 1424/2/3 هـ - الموافق 5/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مسلم ينظف واجهة أحد مساجد التقوى في مدينة دافاو بعد إلقاء قنبلة هناك في الثالث من هذا الشهر
أعلن متحدث عسكري فلبيني أن رئيس بلدية مدينة بارانغ وثلاثة أشخاص آخرين أصيبوا بجراح عند انفجار قنبلة في محطة حافلات جنوبي البلاد اليوم.

فقد أصيب رئيس البلدية ففينكيو باتاغا وأحد حراسه واثنان من الأشخاص الذين كانوا ينتظرون في المحطة أثناء زيارة كان يقوم بها المسؤول لتلك المحطة التي تقع في مدينة تبعد 860 كلم جنوبي العاصمة مانيلا.

ولم يشأ الناطق باسم الجيش الإشارة إلى المشتبه فيه وراء الانفجار رغم أن المقاتلين المسلمين ينشطون في تلك المنطقة. ورفض الناطق باسم الجيش القول ما إذا كان لأولئك المقاتلين أي علاقة بالحادث.

غير أن رئيس البلدية باتاغا أعرب عن اعتقاده بأن يكون خصوم سياسيون وراء الانفجار ورفض الخوض في التفاصيل.

ويعد هذا الانفجار الثاني في مدينة فلبينية في أقل من أسبوع، إذ قام مجهول في الثالث من هذا الشهر بوضع قنبلة في إحدى محطات الوقود في المدينة مما أدى لإصابة أربعة أشخاص.

وكانت منطقة جنوبي الفلبين قد وضعت في حالة تأهب قصوى بعد انفجار هائل وقع في مرفأ بمدينة دافاو في الثاني من الشهر الجاري أدى لمقتل 16 شخصا. وفي اليوم الذي تلاه تم قذف ثلاثة مساجد بقنابل غير أنها لم تؤد لوقوع إصابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة