رفع الطوارئ بمصر قبل الانتخابات   
الاثنين 1432/4/24 هـ - الموافق 28/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:55 (مكة المكرمة)، 13:55 (غرينتش)

المجلس الأعلى للقوات المسلحة يدير مصر منذ تخلي مبارك عن الرئاسة في 11 فبراير/شباط (الجزيرة)

أعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة اليوم الاثنين أن مصر سترفع حالة الطوارئ قبل الانتخابات البرلمانية التي تقرر أن تكون سبتمبر/أيلول المقبل، وأن تأسيس الحزاب سيكون بالإخطار ما لم تعترض لجنة الأحزاب خلال شهر.

وقال عضو المجلس اللواء ممدوح شاهين في مؤتمر صحفي إن المجلس صرح من قبل بأن الانتخابات البرلمانية والرئاسية لن تجري في ظل حالة الطورائ السارية في مصر منذ العام 1981.

وأضاف أن المجلس صرح من قبل بأن الانتخابات البرلمانية والرئاسية لن تجري في ظل حالة الطوارئ.

وأوضح مراسل الجزيرة أن المجلس شكل لجنة الأحزاب برئاسة رئيس محكمة النقض التي يمكنها الطعن على الحزب خلال ثمانية أيام من الإخطار إذا وجدت أن الحزب قائم على أساس ديني أو طائفي.

وأضاف أنه جرى اشتراط تأسيس الحزب بـ5000 عضو من عشر محافظات بدلا من 1000 عضو لإثبات جدية إنشاء الحزب.

ويدير المجلس الأعلى للقوات المسلحة مصر منذ تخلي مبارك عن الرئاسة في 11 فبراير/شباط ويعتزم تسليم السلطة لحكومة مدنية بعد انتخابات الرئاسة.

مرشد الإخوان محمد بديع (الجزيرة)
من ناحية أخرى اقتحم مسلحون مجهولون منزل المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع في القاهرة وبعثروا محتوياته.

وذكر موقع الجماعة على الإنترنت أن "منزل المرشد العام بمدينة بني سويف الجديدة تعرض للسرقة، والاستيلاء على بعض الأوراق والمستندات والأقراص المدمجة وفلاش، وكلها متعلقات تخص المرشد العام بينما لم تسرق الأجهزة الكهربائية أو المنقولات الثمينة، ما يؤكد أن الحادث لم يكن بدافع السرقة".

وأضاف الموقع أن المرشد اتهم ضابطين بأمن الدولة المنحل بالضلوع في الحادث.

الشرطة بشمال سيناء
وفي مدينة العريش، عاصمة محافظة شمال سيناء المصرية، خرج الآلاف من الأهالي إلى الشوارع اليوم للترحيب بعودة الشرطة إلى المدينة بدءا من اليوم، بعد غياب دام نحو شهرين في أعقاب ثورة 25 يناير/كانون الثاني.

وذكر شاهد عيان أن المسيرة، التي قادها محافظ شمال سيناء  اللواء عبد الوهاب مبروك وبعض القيادات الشعبية والحزبية  وزعماء القبائل خرجت من مسجد النصر لتجوب شوارع المدينة باتجاه ميدان الحرية.

وقال محافظ شمال سيناء إن عودة الشرطة إلى العريش تمثل بداية للتمهيد لعودتها إلى بقية مدن ومراكز المحافظة.

وناشد مبروك أهالي المحافظة فتح صفحة جديدة مع الشرطة والتعامل معها في إطار شعارها الجديد "الشرطة في خدمة  الشعب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة