منع الجزيرة بمدينة صفرو المغربية   
الجمعة 1431/5/24 هـ - الموافق 7/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 5:45 (مكة المكرمة)، 2:45 (غرينتش)

صورة لمكتب الجزيرة في الرباط (الجزيرة نت-أرشيف)

منعت السلطات المغربية طاقم الجزيرة من الدخول إلى مدينة صفرو وسط البلاد والتصوير فيها في إطار إعداد تقرير عن عشرات المنازل الآيلة للسقوط في المدينة.

ولم تبد السلطات الأمنية أي أسباب لهذا المنع، واكتفت بإخبار أفراد الطاقم في حاجز أمني على مشارف المدينة بأنهم ممنوعون من دخولها.

ونددت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بهذا القرار، وعده رئيس فرعها في صفرو مصطفى الخياطي "محاولة يائسة لفرض الصمت على كارثة إنسانية تهدد السلامة البدنية والحق في الحياة والممتلكات".

وأكد أن هناك أكثر من 300 منزل آيل للسقوط في المدينة، وكل منها تقطنه أكثر من 15 أسرة، وأضاف أن قرار المنع "محاولة للتعتيم على العزلة والفقر المدقع الذي تعيشه ساكنة صفرو"، التي قال إنها ما زالت تعيش نفس الوضعية والظروف التي أدت إلى اندلاع مظاهرات واضطرابات في 23 سبتمبر/أيلول 2007.

وقال الخياطي في تصريح للجزيرة إن هذه الظروف "تعاد بحذافيرها" من خلال معالجة السلطات مشاكل المواطنين "بمنطق أمني محض"، ولم يستبعد أيضا أن يكون من أسباب هذا المنع تقرير بثته الجزيرة منذ نحو أسبوعين يكشف واقع الفقر والتهميش الذي تعيشه إحدى القرى المجاورة للمدينة.

وأضاف أن "توجس السلطات من دخول الجزيرة إلى المدينة هو تخوف من الالتحام والتضامن الجماهيري معها، وخوف من كشف واقع الفقر والتهميش الذي يعيشه السكان".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة