الشرطة تفتش مكاتب للحركة الشعبية بالخرطوم   
الأربعاء 1428/8/29 هـ - الموافق 12/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 4:17 (مكة المكرمة)، 1:17 (غرينتش)

ياسر عرمان قال إن الحملة استهدفت مكاتب الحركة الشعبية (الجزيرة-أرشيف)
قال المدير العام لشرطة ولاية الخرطوم الفريق محمد نجيب إن قواته قامت بحملة دهم وتفتيش واسعة في أحياء العاصمة الخرطوم وتمكنت من ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والمدافع الرشاشة والذخائر.

وأضاف أن ذلك يأتي في إطار الخطة الأمنية لجمع السلاح غير المشروع بالعاصمة الخرطوم.

من جانبها قالت الحركة الشعبية لتحرير السودان إن حملة التفتيش قد شملت مكاتبها في المدينة ووصفت ذلك بأنه حملة منظمة ضدها ودعت الحركة فى بيان لها جماهيرها الشعبية إلى التحلي بالصبر.

وقالت إن المداهمات جاءت في أعقاب حملة وهجمات تشهير تعرض لها مسؤولون كبار من الحركة في وسائل الإعلام الوطنية.

وأشار ياسر عرمان نائب الأمين العام للحركة إلى أن الحركة الشعبية لتحرير السودان عضو مهم في الائتلاف الحاكم ومن ثم كان ينبغي على الأقل إبلاغ قيادتها إذا كان هناك سبب مشروع لتفتيش مكاتبها.

ولم يشر بيان لوزارة الداخلية إلى مداهمة مكاتب الحركة لكنه ذكر أن عدة أجهزة أمنية من بينها المخابرات نفذت عملية في المدينة لمصادرة أسلحة غير مشروعة.

وجاء في البيان أن القوات التي نفذت الخطة صادرت كمية كبيرة من الأسلحة شملت بنادق أيهكيه 47 وقاذفات صواريخ ومدافع رشاشة ومسدسات بالإضافة إلى كميات كبيرة من أنواع مختلفة من الذخيرة والقنابل ولم تلق أي مقاومة.

ووقعت الحركة الشعبية لتحرير السودان اتفاق سلام عام 2005 مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم يضع نهاية للحرب التي استمرت أكثر من عشرين عاما وراح ضحيتها نحو مليوني شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة