هيل يدعو للتحقق من صحة إعلان كوريا الشمالية   
الخميس 1429/7/7 هـ - الموافق 10/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:13 (مكة المكرمة)، 21:13 (غرينتش)

هيل أكد أن عملية التحقق قد تتطلب أشهرا (رويترز-أرشيف) 
أعلن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون شرق آسيا الأربعاء أن المباحثات المقبلة حول نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية، ستركز على وسائل التحقق من صحة إعلان قدمته بيونغ يانغ حول أنشطتها النووية.

وقال كريستوفر هيل بمؤتمر صحفي عقده في بكين "إن التحقق هو الأمر الأكثر أهمية.. نريد تسريع وتيرة وضع المنشآت النووية في بيونغ يانغ خارج الخدمة".

وأشار إلى أن هناك قدرا من الاتفاق على الكيفية التي ستسير بها عملية التحقق بما في ذلك تبادل الوثائق وإجراء زيارات ميداني، رغم تأكيده أن تفاصيل أخرى لا تزال بحاجة إلى الاتفاق عليها.

ولفت المسؤول الأميركي إلى أن "التحقق سيتطلب على الأرجح وقتا يزيد على بضعة أيام.. إنها مسألة أسابيع وربما أشهر".

وأكدت الصين الثلاثاء أن الدول الخمس المشاركة معها في المفاوضات المتعلقة بالنووي الكوري الشمالي (الولايات المتحدة وروسيا واليابان والكوريتان) ستجتمع الخميس في بكين لإجراء جولة جديدة من المحادثات بعد توقف دام تسعة أشهر.

وقد سلمت كوريا الشمالية يوم 26 يونيو/ حزيران الماضي إعلانا بشأن برنامجها النووي، كما دمرت يوم 27 من الشهر نفسه برج التبريد حيث يعالج البلوتونيوم في مفاعل يونغبيون النووي، العمود الفقري لبرنامجها النووي العسكري.

وأنعشت هذه المؤشرات الآمال بالإسراع في استئناف المفاوضات السداسية المتوقفة منذ تسعة أشهر.

وكانت بيونغ يانغ -بعد سلسلة من جولات المفاوضات- قد وافقت يوم 13 فبراير/ شباط 2007 على تعطيل برنامجها النووي ثم التخلص منه مقابل مساعدة مقدارها مليون طن من النفط وتطبيع علاقاتها مع واشنطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة