توقعات باختيار أوباما أسماء في إدارته من عهد الرئيس كلينتون   
السبت 11/11/1429 هـ - الموافق 8/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 7:24 (مكة المكرمة)، 4:24 (غرينتش)

أوباما قد يختار غيتس لوزارة الدفاع وكيري للخارجية وإيرك هولدر للادعاء العام (الفرنسية) 

يتوقع أن يتحرك الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما بسرعة لتشكيل حكومة لمجابهة الأزمة الاقتصادية والقضايا الضاغطة الأخرى وبينها الحرب في العراق وأفغانستان.

وأعلن أوباما خلال أول مؤتمر صحفي يعقده بعد انتخابه أن النائب عن إيلينوي رام إيمانويل سيكون رئيسا لموظفي البيت الأبيض مضيفا أن تحديد الأسماء الأخرى سيجري خلال الأسابيع المقبلة. وهذه بعض الأسماء التي يحتمل أن يعينها أوباما:

وزارة الدفاع:

  • روبرت غيتس لوزارة الدفاع مع العلم بأنه أدى القسم لتولي هذه الحقيبة في 18 ديسمبر/كانون الأول 2006 ولا يزال يتولاها، وكان قبل ذلك رئيسا لوكالة المخابرات الأميركية.
  • المرشح الثاني لذات الوزارة هو روبرت دانزغ وهو أحد المستشارين المقريين من أوباما وسبق أن خدم وزيرا للبحرية في عهد الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون بعد أن كان قد خدم نائبا لوزير البحرية بين عامي 1993 و1997.

وزارة الخزانة:

  • لورنس سمرز الذي خدم نائبا لوزير الخزانة في عهد كلينتون وهو رئيس سابق لجامعة هارفارد وكان من مستشاري أوباما إبان حملته الانتخابية.
  • تيوثي غيثنر رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك. وكان قد خدم نائبا لوزير الخزانة للشؤون الدولية خلال عهد كلينتون.

وزارة الخارجية:

  • السناتور الديمقراطي عن ولاية مساساشوستس جون كيري وهو المرشح الديمقراطي للرئاسة عام 2004 ومحارب سابق في فيتنام والمنتخب لعضوية الكونغرس منذ عام 1984.
  • سام نون السناتور السابق عن جورجيا والرئيس المشارك للجنة القوات المسلحة بالكونغرس ويعتبر من الشخصيات البارزة في مجال السياسة الخارجية في الحزب الديمقراطي.
  • السناتور عن نبراسكا شوك هاغل وهو من الأعضاء البارزين في لجنة العلاقات الخارجية وكان أكثر الجمهوريين الناقدين لسياسة الرئيس الأميركي جورج بوش عند غزو العراق. وهو متقاعد من العمل في الكونغرس بعد أن خدم لدورتين.

المدعي العام

  • إريك هولدر الذي خدم نائبا للمدعي العام في عهد كلينتون وهو أحد المستشارين الرئيسيين في حملة أوباما، وأحد الذين ساهموا في اختيار المرشح لمنصب نائب الرئيس.
  • حاكمة أريزونا جانبت نابوليتانو التي انتخبت للمنصب لأول مرة عام 2002 ثم أعيد انتخابها عام 2006 وكانت قد شغلت سابقا منصب المدعي العام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة