أنباء عن استعداد الأسد لاستئناف المحادثات مع إسرائيل   
الجمعة 1428/1/1 هـ - الموافق 19/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:31 (مكة المكرمة)، 21:31 (غرينتش)

 
كشف دبلوماسي إسرائيلي أن الرئيس السوري بشار الأسد مهتم جدا باستئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل.

وقال آلون لييل الدبلوماسي السابق بوزارة الخارجية الإسرائيلية إن حكومة تل أبيب على علم بتحركاته التي شملت ثمانية اجتماعات مع مبعوثين سوريين في الخارج، مشيرا إلى أن الاجتماع الأخير عقد أثناء حرب لبنان الصيف الماضي.

وشدد على أن هذه الاتصالات لا تعني بالضرورة وجود اتفاق على استئناف محادثات السلام بين إسرائيل وسوريا.

تأتي هذه التصريحات عقب نشر صحيفة هآرتس الإسرائيلية تقريرا ذكر أن دبلوماسيا إسرائيليا وآخر من سوريا يقيم في الولايات المتحدة صاغا إطار عمل للسلام خلال محادثات في أوروبا بين عامي 2004 و2006.

وذكرت الصحيفة أن تلك المناقشات أسفرت عن تفاهم يدعو لانسحاب إسرائيل من هضبة الجولان المحتلة إلى الحدود السابقة على حرب 1967، مشيرة إلى أن الوثيقة تتضمن تخلي إسرائيل تدريجيا عن المستوطنات اليهودية في الهضبة وأن تصبح منطقة منزوعة السلاح.

كما ذكرت أن التفاهمات المقترحة تتضمن احتفاظ إسرائيل بالسيطرة على مياه بحيرة طبرية مع اشتراك إسرائيل وسوريا في استخدام منطقة عازلة تقام على طول شاطئ البحيرة.

وقد هون رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت من هذه الأنباء، وقال إن الحكومة الإسرائيلية لم تشارك في هذه المبادرة ولا تأخذها مأخذ الجد. كما نفى مسؤول بوزارة الخارجية السورية تماما تقرير صحيفة هآرتس، وأكد عدم وجود مثل هذه المفاوضات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة