زيدان بالسودان لبحث العلاقات والحدود   
الجمعة 1434/1/30 هـ - الموافق 14/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 9:39 (مكة المكرمة)، 6:39 (غرينتش)
علي زيدان أثناء اجتماعه أمس مع الرئيس عمر البشير (الفرنسية)
عبر رئيس الوزراء الليبي علي زيدان عن رغبة بلاده في تعزيز العلاقة مع السودان ووضعها في الإطار الصحيح، مشيرا إلى أن بلاده ستنظم قمة إقليمية للبحث في تعزيز أمن الحدود.

وقال زيدان عقب لقائه الرئيس السوداني عمر البشير في الخرطوم الخميس إن بلاده تسعى لإصلاح ما أفسده نظام العقيد الراحل معمر القذافي في العلاقات بين البلدين، مضيفا أن زيارته تأتي ضمن جولة في دول الجوار الأفريقية.

وأشار بهذا الخصوص إلى استمرار وتحسن الاستثمارات الليبية في السودان "لمصلحة الشعبين"، وقال إن طرابلس تعمل على تفعيل دورها في الاتحاد الأفريقي وكافة المنظمات المنبثقة عنه.

وفي هذا السياق أعلن زيدان أن بلاده ستنظم لقاء قمة في طرابلس مع النيجر ومالي وتشاد والسودان بهدف التوصل إلى اتفاق بشأن تأمين الحدود.

وأشار إلى أن ليبيا تنتهج سياسة عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وعدم تصدير وزعزعة الاستقرار، وعدم تأييد مجموعات سياسية ضد أخرى أو ضد الدول وأمنها.

وكان زيدان قد وصل أمس الخميس إلى السودان في زيارة تستغرق يوما واحدا، وأوضح وزير الدولة بالخارجية السودانية صلاح ونسي في تصريحات صحفية عقب وصول رئيس الوزراء الليبي بمطار الخرطوم، أن الزيارة تأتي في إطار العلاقات الثنائية بين البلدين وضمن جولة يقوم بها زيدان لعدد من دول الجوار الأفريقية، حسب وكالة سونا.

وحول إمكانية تطبيق نموذج القوات المشتركة السودانية التشادية لأمن الحدود بين السودان وليبيا، قال ونسي إنه يوجد حالياً تنسيق أمني بين البلدين، وليس هناك ما يعيق المسألة إذا أراد الجانبان تطبيق ذلك.

يشار إلى أن العلاقات بين السودان وليبيا شهدت توترا إبان حكم القذافي في ظل اتهامات الخرطوم لطرابلس بمساندة حركات التمرد السودانية.

يذكر أن الرئيس السوداني أعلن في أكتوبر/تشرين الأول 2011 أن الأسلحة التي دخل بها ثوار ليبيا العاصمة طرابلس "سودانية 100%".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة