برلمان جنوب السودان يصادق على اتفاقية السلام   
الاثنين 1425/12/14 هـ - الموافق 24/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:07 (مكة المكرمة)، 17:07 (غرينتش)
اتفاقية السلام تصبح سارية المفعول بعد مصادقة برلماني الخرطوم والحركة الشعبية (الفرنسية-أرشيف)
صادق برلمان الحركة الشعبية لتحرير السودان اليوم بالإجماع على اتفاق السلام الذي وقع في التاسع من الشهر الجاري في نيروبي مع الحكومة السودانية.
 
وجاء في قرار مجلس التحرير الوطني (البرلمان) أنه تمت الموافقة على اتفاقية السلام رسميا وبالإجماع. وناقش قادة حركة التمرد السودانية لليوم الثاني على التوالي تفاصيل الاتفاقية الرامية لإنهاء أطول صراع أفريقي ومن ثم التصديق على الاتفاقية التي تم التوقيع عليها بين علي عثمان طه نائب الرئيس السوداني وزعيم حركة التمرد جون قرنق.
 
وطرح مجلس التحرير الوطني المؤلف من 224 مقعدا -وهو الذي يعتبر الجهاز التشريعي لجيش التحرير- عدة قضايا في الاتفاقية تتعلق حول التدابير الأمنية وتقسيم الثروات بين الشمال والجنوب وكذلك إقامة حكومة وطنية مشتركة.
 
وقال النائب ليونارد لوغو إن المناقشات انصبت على تطبيق الشريعة الإسلامية في إقليم الخرطوم وتمويل وتشكيل قوات السلام الدولية".
 
وجاءت مصادقة البرلمان الوطني السوداني على هذه الاتفافية قبل أيام من المداولات التي ستجري في الخرطوم السبت المقبل لتنفيذ فعاليات الاتفاقية.
 
وبموجب تصديق برلماني الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان على الاتفاقية تصبح ملزمة لجميع الأطراف ممهدة الطريق أمام العمل على مسودة دستور جديد وتشكيل حكومة يحظى فيها المتمردون بـ30% من المقاعد وفي غضون ست سنوات تكتسب الولايات الجنوبية فرصة التصويت على الحكم الذاتي.
 
يذكر أن الحرب التي دامت أكثر من 21 عاما حصدت أكثر من مليوني شخص بسبب


المجاعة والأمراض الناجمة عن الحرب فضلا عن تشريد مثليهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة