ليفربول لنهائي كأس الرابطة بركلات الترجيح   
الأربعاء 1437/4/18 هـ - الموافق 27/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 2:21 (مكة المكرمة)، 23:21 (غرينتش)

بلغ ليفربول نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة لكرة القدم بصعوبة بعد تفوقه بركلات الترجيح على ضيفه ستوك سيتي 6-5، وذلك إثر خسارته صفر-1 الثلاثاء في إياب الدور نصف النهائي.

وكان ليفربول فاز على ستوك في عقر دار الأخير 1-صفر قبل أسبوعين.

وتقدم ستوك -الذي سيطر فترات طويلة في ملعب إنفيلد- في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول عندما حول ماركو أرناوتوفيتش الكرة إلى الشباك من موقف تسلل، لكن مساعد الحكم لم يرفع رايته ليحتسب الهدف.

وكان التعادل يكفي ليفربول ليبلغ أول نهائي كبير له منذ عام 2012، عندما أحرز اللقب على حساب كارديف سيتي وخسر نهائي مسابقة كأس الاتحاد أمام تشلسي، لكن لاعبي المدرب الألماني يورغن كلوب، الذي تسلم منصبه في الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الماضي خلفا للإيرلندي الشمالي براندن روجرز، عجزوا عن تسجيل أي هدف في اللقاء.

ولم ينجح أي من الفريقين في التسجيل في بقية اللقاء، لتذهب المباراة لركلات الترجيح، حيث صدّ مينيوليه كرة كراوتش، ثم أهدر جان لليفربول، وتبادل الفريقان الركلات إلى أن حسم الويلزي جو ألن المواجهة في شباك الحارس جاك بوتلاند ليمنح ليفربول الفوز 6-5.

ويستضيف مانشستر سيتي الأربعاء إيفرتون الذي حسم الذهاب في مصلحته 2-1، ليلتقي الفائز منهما ليفربول في 28 فبراير/شباط المقبل على ملعب ويمبلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة