حريق يشب بمركز إسلامي في لندن   
الخميس 1434/7/28 هـ - الموافق 6/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 9:43 (مكة المكرمة)، 6:43 (غرينتش)
ترجيح وقوف جماعة يمينية وراء الحريق الذي شب في المركز الإسلامي (رويترز-أرشيف)

شب حريق أمس الأربعاء في المركز الإسلامي في موزويل هيل بشمال العاصمة البريطانية لندن، في حادث يعتقد أنه هجوم تخريبي تقف وراءه جماعة يمينية.

وقالت الشرطة إنها تتعامل مع الحريق بارتياب وإنها عثرت على حروف "ئيديال" منقوشة على جدار المسجد، وهي اختصار لاسم جماعة "رابطة الدفاع الإنجليزية" التي كانت نظمت احتجاجات في لندن وغيرها من المناطق منذ مقتل جندي بريطاني بأحد شوارع لندن الشهر الماضي.

وقالت الشرطة إن موعد حفر هذه النقوش ومكانها نقطة محورية في التحقيق بشأن الحريق الذي شب في المركز الإسلامي.

وقال الأمين العام لمجلس مسلمي بريطانيا فاروق مراد في بيان إن الحريق هو أحدث حلقة في سلسلة من الهجمات على مؤسسات إسلامية منذ مقتل الجندي.

وأضاف مراد أن مسلمي بريطانيا كانوا قد خرجوا جماعات لإدانة ما أسماها جريمة قتل الجندي، مشيرا إلى أنه "أمر خسيس أن يكون على المسلمين تحمل المسؤولية والمعاناة بهذه الطريقة".

وكان مسجد آخر بمدينة جريمسباي بشمال شرق البلاد رشق بقنابل حارقة، ووردت تقارير عن هجمات مماثلة بالجنوب بعد مقتل الجندي لي ريجبي على يد بريطانيين من أصل نيجيري اعتنقا الإسلام.

 ودعت الشرطة وسياسيون ورجال دين للهدوء والوحدة بعد الحادث، وناشدت أسرة الجندي الناس عدم الإقدام على أي أعمال انتقامية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة