استمرار الهجوم على الكنائس بماليزيا   
الأحد 1431/1/24 هـ - الموافق 10/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:25 (مكة المكرمة)، 12:25 (غرينتش)
الهجمات طالت خمس كنائس منذ اندلاع الأزمة (الفرنسية)

قالت الشرطة الماليزية إن عمليات تخريب جديدة طالت اليوم كنيسة خامسة ومدرسة للرهبان بمدينة تايبينغ الواقعة على بعد ثلاثمائة كيلومتر من العاصمة كوالالمبور.
 
وأعلن قائد الشرطة في تايبينغ ذو الكفل عبد الله أن زجاجات مولوتوف حارقة ألقيت صباح اليوم على كنيسة كل القديسين أكبر الكنائس بالمدينة دون وقوع ضحايا.
 
كما تم إلقاء زجاجة كيروسين على كنيسة وعدد من الزجاجات الحارقة على مدرسة للرهبان، وطلاء زجاج كنيسة أخرى باللون الأسود حسب الشرطة.
 
وبذلك يرتفع إلى سبعة عدد أماكن العبادة المسيحية التي تعرضت لعمليات منذ اندلاع الأزمة بين الأغلبية المسلمة والطائفة المسيحية بماليزيا.
 
وقد اندلعت الأزمة بين الجانبين إثر قرار قضائي سمح لصحيفة كاثوليكية باستخدام اسم الجلالة "الله" في طبعاتها بلغة الملايو مما أثار احتجاجات المسلمين.
 
ويقول بعض المسلمين الماليزيين إن الصحيفة تريد استخدام الكلمة بهدف الإرباك وتحويل المسلمين عن دينهم.
 
ويرى المراقبون أن هذه الهجمات غير المسبوقة تهدد ماليزيا بالانقسام خاصة وأنها تضم أقليات دينية عديدة, وهو ما يهدد كذلك الاستقرار السياسي بالبلاد التي تسعى لجذب الاستثمارات الخارجية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة