مسؤول إسرائيلي يلتقي بممثل ليبيا في باريس   
الأربعاء 1424/11/16 هـ - الموافق 7/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال التلفزيون الإسرائيلي أمس الثلاثاء إن مسؤولا إسرائيليا التقى بممثل لليبيا في باريس قبل أسبوعين لاستكشاف إمكان إقامة حوار دبلوماسي في أعقاب تعهد طرابلس بالتخلي عن الأسلحة غير التقليدية.

ولم يتسن الحصول على تأكيد رسمي للاجتماع الذي ذكر تلفزيون القناة الأولى الإسرائيلي أنه عقد بين المسؤول الكبير بوزارة الخارجية الإسرائيلية رون بروشور وممثل لليبيا لم يفصح التلفزيون عن اسمه.

إلا أن مصدرا سياسيا كبيرا قال إن رئيس الوزراء أرييل شارون تلقى تقريرا بخصوص الاجتماع بعد عقده. ولم يكن لدى المصدر معلومات بخصوص مدى نجاح المحادثات.

وكانت ليبيا أكدت الشهر الماضي في إعلان مفاجئ بعد محادثات سرية استمرت على مدى أشهر مع مسؤولين أميركيين وبريطانيين أنها ستتخلى عن برامج الأسلحة غير التقليدية.

وقال وزير الخارجية الليبي محمد عبد الرحمن شلقم إن قرار بلاده رسالة واضحة للجميع ولاسيما الإسرائيليين تفيد بأن عليهم أن يبدؤوا تفكيك ما لديهم من أسلحة للدمار الشامل.

ولا تناقش تل أبيب قدراتها النووية بموجب سياسة تطلق عليها "الغموض الاستراتيجي". إلا أن ما كشف عنه مردخاي فانونو الذي يقترب من قضاء عقوبة السجن 18 عاما لإفصاحه علنا عام 1986 عن أسرار عمله بالمفاعل الذري الإسرائيلي الرئيسي أدى بالخبراء المستقلين إلى استنتاج أن إسرائيل لديها ما بين 100 و200 رأس نووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة