رونالدو يحقق حلم أحمد الدوابشة   
الجمعة 1437/6/10 هـ - الموافق 18/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 1:22 (مكة المكرمة)، 22:22 (غرينتش)


حقق الطفل الفلسطيني أحمد دوابشة (5 أعوام) حلمه عندما التقى أمس في مدريد نجمه المحبوب البرتغالي كريستيانو رونالدو وعددا آخر من لاعبي ريال مدريد.

ورتبت للدوابشة -الناجي الوحيد من إحراق منزل عائلته في شمال الضفة الغربية المحتلة في تموز/يوليو الماضي على يد مستوطنين- زيارة إلى مركز تدريب الريال حيث استقبله رونالدو ونجوم "الميرينغي" كالويلزي غاريث بيل والبرازيلي مارسيلو والفرنسي كريم بنزيمة والتقطوا معه صورا تذكارية وقدموا له قميصا وكرة عليهما توقيعات أفراد الفريق.

وكتب الريال على موقعه في شبكة الإنترنت "جال الطفل في منشآت المركز قبل أن يحضر حصة تدريبية للفريق بقيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان".

وزار أحمد الذي وصل الأربعاء إلى العاصمة الإسبانية، أيضا ملعب سانتياغو برنابيو وقام بعملية إحماء على ارضية هذا الصرح.

وكان رونالدو قد دعا أحمد -الذي يضع غطاء طبيا يغطي فروة رأسه المصابة بحروق- إلى زيارته، ورحب رئيس الاتحاد الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب بالدعوة، معتبرا أنها "لفتة عظيمة من ريال مدريد وإدارته ورونالدو، لكن الجندي المجهول في هذا الموضوع الذي نشكره جدا هو زين الدين زيدان".

وكان أحمد يتلقى العلاج في المستشفى ويتعافى من إصابته بجروح بالغة نتيجة إضرام مستوطنين النار في منزل عائلته يوم 31 يوليو/تموز الماضي في قرية دوما قرب نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وأسفر الحريق عن استشهاد الرضيع علي الدوابشة (18 شهرا)، وإصابة والديه سعد وريهام بحروق بالغة سرعان ما فارقا الحياة بعدها متأثرين بها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة