برشلونة بطلا للعالم والفساد يهز عرش الفيفا   
الأحد 1437/3/9 هـ - الموافق 20/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:59 (مكة المكرمة)، 18:59 (غرينتش)

 محمد العربي سلحاني

حتى وإن غابت عنها البطولات الرياضية الضخمة بحجم كأس العالم لكرة القدم فإن سنة 2015 حفلت بالكثير من الأحداث الرياضية التي شدت إليها أنظار الملايين في العالم، غير أن فضائح الفساد التي هزت عرش الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ألقت بظلال ثقيلة على عالم الساحرة المستديرة.

كأس أمم آسيا: من التاسع من يناير/كانون الثاني وإلى 31 من الشهر ذاته احتضنت أستراليا بطولة الأمم الآسيوية لكرة القدم، ونجح الكنغر الأسترالي في أن يحفر اسمه في القائمة الذهبية لبطولات كأس آسيا وانضم لقائمة الأبطال بعد أن روض النمر الكوري الجنوبي وفاز عليه 2-1.

وأصبح المنتخب الأسترالي خامس فريق في تاريخ البطولة يحرز اللقب على ملعبه خلال 16 نسخة أقيمت حتى الآن.

كما أصبح المنتخب الأسترالي ثامن فريق يحرز اللقب في تاريخ البطولة (بعض المنتخبات أحرزته أكثر من مرة).

المنتخب الفرنسي أحرز اللقب العالمي للمرة الخامسة في تاريخه (أسوشيتد برس)

مونديال اليد: من 11 يناير/كانون الثاني وإلى غاية 27 من الشهر نفسه كانت قطر مسرحا لبطولة كأس العالم لكرة اليد رجال.

وعكس كل التكهنات كانت المباراة النهائية في قاعة لوسيل تاريخية بامتياز، حيث قلبت قطر كل التوقعات رأسا على عقب نظرا لتاريخها المتواضع في لعبة كرة اليد، حيث نجحت في التغلب على منتخبات لها باع طويل في اللعبة من أمثال سلوفينيا رابعة كأس العالم الأخيرة، وألمانيا بطلة 2007، وبولندا وصيفتها في العام ذاته.

وهكذا شهد النهائي وصول قطر كأول منتخب آسيوي وعربي وغير أوروبي لنهائي البطولة العالمية منذ انطلاقها قبل أكثر من سبعين عاما، لكن كانت الكلمة الأخيرة للمنتخب الفرنسي الذي توج بطلا للعالم للمرة الخامسة في تاريخه بفوزه على منتخب قطر 25-22.

أفيال ساحل العاج حسموا المواجهة بضربات الجزاء (رويترز)

كأس أفريقيا:
أقيمت في غينيا الاستوائية من 17 يناير/كانون الثاني وإلى غاية الثامن من فبراير/شباط بعد أن كانت مقررة في المغرب الذي اعتذر بسبب مخاوف من وباء إيبولا.

ونشط النهائي أفيال ساحل العاج ومنتخب غانا، وسجل حارس ساحل العاج بوبكر باري ضربة الترجيح الأخيرة ومنح بلاده لقب كأس أمم أفريقيا لكرة القدم عقب مباراة ماراثونية لم تحسم إلا بعد 11 ركلة ترجيح بعد أن انتهى الوقتان الرسمي والإضافي بالتعادل السلبي.

وكررت ساحل العاج بذلك تفوقها على غانا بعدما فازت عليها أيضا بركلات الترجيح في نهائي البطولة القارية عام 1992.

فساد بالفيفا
في 27 مايو/أيار وقبيل انطلاق أعمال المؤتمر الانتخابي أوقفت الشرطة السويسرية في زيوريخ سبعة مسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم مطلوبين من القضاء الأميركي للاشتباه بهم في التورط بقضايا فساد مالي وتقاضي رشى تتجاوز قيمتها 150 مليون دولار، كان من بينهم نائبان لرئيس فيفا جوزيف بلاتر.

وبعد أربعة أيام وتحديدا في 2 يونيو/حزيران وبعد انتخابه على رأس فيفا يستقيل بلاتر بعد يوم من توسع رقعة الفساد الذي مس الأمين العام لفيفا جيروم فالك وتتكشف معه فضيحة أخرى بعشرة ملايين دولار.

وفي 25 سبتمبر/أيلول فتح فيفا تحقيقا جنائيا ضد بلاتر ورئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) ميشال بلاتيني بتهمة تقديم الأول للثاني رشوة لتعلن بعدها وقفهما لمدة تسعين يوما.

وما لبثت أن طاولت تهم الفساد أسطورة كرة القدم فرانس بيكنباور بشبهة فساد تتعلق بإسناد مونديال 2006 لألمانيا.

مونديال السيدات
استضافت كندا بين يونيو/حزيران، ويوليو/تموز بطولة كأس العالم لكرة القدم للإناث، وكانت المباراة النهائية إعادة لمباراة الدورة السابقة في ألمانيا سنة 2011 بين منتخب اليابان حامل اللقب والمنتخب الأميركي، هذا الأخير تمكن من الثأر وإلحاق الهزيمة بغريمه 5-2 والفوز بالبطولة.

تشيلي أحرزت الكأس للمرة الأولى في تاريخ مشاركاتها (رويترز)

كوبا أميركا
احتضنتها تشيلي من11 يونيو/حزيران وإلى غاية الرابع من يوليو/تموز، وفازت بها على الأرجنتين بركلات الترجيح 4-1 لتحرز لقب كأس كوبا أميركا لكرة القدم لأول مرة بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة النهائية، ثم الإضافي بالتعادل من دون أهداف.

عالم التنس
كانت هذه السنة هي الأفضل في مسيرة لاعب التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي تمكن من حصد ثلاث من البطولات الأربع الكبرى، وهي بطولة أستراليا المفتوحة وأميركا المفتوحة وويمبلدون الإنجليزية، كما وصل إلى نهائي بطولة رولان غاروس الفرنسية التي خسرها أمام السويسري ستانيسلاس فافرينكا، وبالتالي حافظ على موقعه في صدارة تصنيف لاعبي التنس المحترفين.

أبطال أوروبا
في السادس من يونيو/حزيران اتجهت أنظار عشاق الساحرة المستديرة إلى برلين التي استضافت نهائي دوري أبطال أوروبا بين برشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي.

وكانت الكلمة الأخيرة لبرشلونة الذي واصل كتابة التاريخ بإحرازه الثلاثية (كأس ودوري إسبانيا ودوري أبطال أوروبا) بفوزه 3-1 على الملعب الأولمبي في برلين، وأصبح أول فريق يحرز الثلاثية مرتين في تاريخه.

بطولة العالم للسباحة:
نظمت الدورة الـ16 لبطولة العالم للسباحة في مدينة قازان الروسية خلال أغسطس/آب، وشهدت تألق السباحين الصينيين الذين حصدوا 15 ميدالية، منها ست ذهبية، بينما حصلت روسيا المضيفة على المركز الثاني بتسع ميداليات، منها ست ذهبية في حين اكتفت الولايات المتحدة التي غاب عنها البطل الأولمبي الأسطوري مايكل فيلبس بالمرتبة الثالثة بمجموع خمس ميداليات، منها ثلاث ذهبية، كما سجلت البطولة 12 رقما قياسيا عالميا. 

الكينيون تصدروا سبورة الميداليات في بطولة العالم لألعاب القوى في الصين (رويترز)
ألعاب القوى
نظمت الدورة الـ15 لبطولة العالم في ألعاب القوى بالعاصمة الصينية بكين في أغسطس/آب في ملعب عش الطائر الشهير، وقد أثبت الكينيون علو كعبهم وسيطرتهم التامة على المسافات الطويلة والمتوسطة فتمكنوا من حصد 16 ميدالية، سبع منها ذهبية، متربعين على صدارة سبورة الميداليات، متبوعين بمنتخب جامايكا الذي يقوده النجم أوسن بولت، فحصد الجامايكيون 12 ميدالية سبع منها ذهبية، بينما احتلت الولايات المتحدة المرتبة الثالثة بـ18 ميدالية، ست منها ذهبية.

مونديال الأندية
من العاشر ديسمبر/كانون الأول وإلى غاية العشرين منه التقى أبطال قارات العالم برشلونة وريفر بلايت الأرجنتيني وغوانغجو الصيني وأميركا المكسيكي وسانفريتشي هيروشيما الياباني وأوكلاند سينتي النيوزيلاندي ومازيمبي الكونغولي في اليابان للتنافس على لقب كأس العالم للأندية.

وكما كان متوقعا أحرز برشلونة ثالث ألقابه (رقم قياسي) بفوزه على ريفر بلايت بثلاثية نظيفة في يوكوهاما، بينما احتل سانفريتشي هيروشيما المركز الثالث بعد تفوقه 2-1 على غوانغجو بطل آسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة