عُسر مادة الحساب يرجع إلى الخوف من المدرسة   
الثلاثاء 9/10/1435 هـ - الموافق 5/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 3:38 (مكة المكرمة)، 0:38 (غرينتش)

توصلت دراسة ألمانية حديثة إلى أن التلاميذ‬ ‫الذين يعانون من عُسر مادة الحساب يعانون غالبا من الخوف من المدرسة ولديهم‬ ‫صورة سلبية عن الذات، محذرة من أن هذا العُسر قد يكون له تأثير سلبي‬ ‫للغاية على المستقبل الدراسي للطفل ونموه النفسي.

‫وأجرى الدراسة باحثون في جامعة لودفيغ ماكسيميليان بمدينة ميونيخ، وشملت 1633 تلميذا في‬ ‫مرحلة التعليم الأساسي. وتشمل أعراض عُسر الحساب ‫العجز عن إجراء العمليات الحسابية الأساسية لافتقار التلاميذ إلى التصورات حول‬ ‫الأعداد والكميات والتخمين والحساب التقريبي. ‬

وتبين للباحثين أن نحو 5% من‬ ‫التلاميذ الذين شاركوا في هذه الدراسة يعانون من عُسر الحساب، كما تبين أن هذا العسر غالبا ما يكون مقترنا بعُسر‬ ‫القراءة والكتابة الصحيحة، إذ تم رصد ذلك لدى 57% من التلاميذ.

كما تبين أن‬ ‫الجنس يلعب دورا في عُسر الحساب، فبينما تعاني منها معظم الفتيات، يعاني الفتيان غالبا من عسر‬ ‫الكتابة الصحيحة، لكن الجنسين يتساويان تقريبا في صعوبات القراءة. ‬

‫ولم يتمكن الباحثون من تحديد سبب واضح للاختلاف بين الجنسين، ولكنهم رجحوا وجود عوامل‬ بيولوجية نظرا لتشابه بيئة التعلم لدى الجنسين أثناء إجراء الدراسة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة