ترشيح علماء للظهور على أوراق بنكنوت بأسكتلندا   
الأحد 1437/4/22 هـ - الموافق 31/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:25 (مكة المكرمة)، 11:25 (غرينتش)

كشف بنك أسكتلندا الملكي عن أسماء ثلاثة علماء أسكتلندنيين ضمن قائمة صغيرة من المرشحين لظهور صورهم على أول أوراق بنكنوت بلاستيكية من فئة عشرة جنيهات (14 دولارا).

والثلاثة هم الفيزيائي جيمس كلارك ماكسويل، وماري سمرفيل وهي أول امرأة عضوة في الجمعية الفلكية الملكية الأسكتلندية، والمهندس المدني توماس تيلفورد المعروف باسم عملاق الطرق.

وشارك أكثر من أربعمئة شخص في اختيار الأسماء من بين 120 مرشحا يشترط أن يكونوا شخصيات تاريخية أسكتلندية، أو أشخاصا قدموا إسهاما كبيرا لأسكتلندا في مجال العلم والاختراع.

واكتشف ماكسويل (1831-1879) النظرية الموحدة للكهرباء والمغناطيسية، فيما أدت كتابات سمرفيل (1780-1872) -إحدى الرائدات كعالمة في زمن لم تشجع فيه مشاركة النساء- إلى اكتشاف كوكب نيبتون.

وبنى تيلفورد (1780-1843) أكثر من ألف ميل من الطرق خلال حياته، وصمم موانئ وأنفاقا وقناة كالدونيان في أسكتلندا.

يشار إلى أنه بوسع الناس التصويت لواحد من الثلاثة المذكورة أسماؤهم للظهور على أوراق البنكنوت التي سيتم إصدارها عام 2017.

يذكر أن أوراق بنكنوت البلاستيكية ظهرت لأول مرة في ثمانينيات القرن الماضي بأستراليا، وتتميز بأنها مضادة للتزييف والعرق والعدوى.

وكانت تقارير إعلامية أشارت إلى أن شركة "يو سي بي" البلجيكية المختصة في صناعة العقاقير والكيميائيات سعت منذ أكثر من عقد من الزمن لإقناع البنك المركزي الأوروبي بطباعة النقود الجديدة بالبلاستيك والتخلي عن الورق.

وفيما استخدمت دول قليلة أحد مشتقات مادة البوليمر لطباعة بعض الوحدات النقدية اعتمدت أستراليا ونيوزيلندا ورومانيا بشكل كلي على المادة البلاستيكية لطباعة وحداتها النقدية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة