دراسة: داء السكري مرض يمكن تجنبه بالرياضة والحمية   
الخميس 1422/6/25 هـ - الموافق 13/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت دراسة نشرت في مجلة نيو إنغلاند الطبية إنه يمكن تجنب تسع من بين كل عشر حالات إصابة بمرض السكري بين البالغين إذا مارسوا الرياضة واتبعوا حمية صحية وتوقفوا عن التدخين.

وأوضحت نتائج الدراسة أن السلوك هو المسبب الرئيسي للنوع الثاني من داء السكري المعروف أيضا بسكري مرحلة البلوغ وأن 91 بالمئة من حالات السكري التي ظهرت بين 85 ألف ممرضة "يمكن أن نعزوها للعادات وأنماط السلوك".

وقال فريق البحث الذي يقوده الدكتور فرانك هو من مدرسة هارفارد للصحة العامة إنه يمكن تجنب غالبية حالات السكري من النوع الثاني باتباع نمط معين من الحياة الصحية.

ووفقا للجمعية الأميركية لمرض السكري فإن الداء من النوع الثاني مسؤول عن 90 إلى 95 بالمئة من مشاكل السكر في الدم بين الأميركيين.

وتهدف الدراسة الجديدة إلى معرفة أي أنماط السلوك تزيد من مخاطر الإصابة بداء السكري. وباستخدام استطلاعات للرأي عن النظام الغذائي وأنماط الحياة قارن فريق هو بين بيانات 3300 ممرضة مصابة بالسكري على مدار 16 عاما مع بقية الممرضات اللاتي لم يصبن بالسكري.

وخلص الفريق إلى أن زيادة الوزن هي أهم عوامل الخطورة، فكلما زاد وزن الممرضة كلما زادت فرص إصابتها بمشاكل في سكر الدم.

وخلصت الدراسة إلى أن اللاتي يمارسن الرياضة سبع ساعات أو أكثر أسبوعيا أقل عرضة للإصابة بالسكري بمعدل النصف من نساء يمارسنها لمدة تقل عن نصف ساعة أسبوعيا. ولاحظ الباحثون أن نفس الاحتياطات التي تحمي من السكري تحمي أيضا من أمراض القلب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة