الفطر السام يسبب الإصابة بمرض عضلي نادر   
الجمعة 1422/6/26 هـ - الموافق 14/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حذر فريق من الباحثين الفرنسيين المتخصصين من أن التهام الفطر البري قد يسبب مرضا عضليا نادرا يعرف باسم "تحلل العضلات المخططة". وأوضح هؤلاء أن هذا المرض الناتج عن تناول الفطر السام الذي يعرف باسمه العلمي "ترايكولوما إيكويستر" يتميز بتحطم الخلايا العضلية, الأمر الذي يسبب بدوره قصورا في الكلى وأعضاء حيوية أخرى.

واستند الباحثون بمشفى الجامعة في بوردوكس بفرنسا في دراستهم إلى متابعة التقارير المرضية لسبع نساء وخمسة رجال تراوحت أعمارهم بين 24 و61 عاما ممن أدخلوا إلى المستشفى بسبب إصابتهم بحالة شديدة من مرض تحلل العضلات المخططة بعد نحو سبعة أيام من تناولهم الفطر البري, حيث سجل جميع المرضى الـ12 تناولهم لثلاث وجبات أو أكثر من الفطر المذكور.

ولاحظ الخبراء أن أعراض المرض بدأت بالظهور على المرضى بعد مرور ما بين 24 و72 ساعة من آخر وجبة تناولوا فيها الفطر, حيث أصيبوا بالتعب والضعف العام وألم العضلات وتصلب الأرجل وتحول لون البول إلى الغامق إضافة إلى القيء والغثيان, مشيرين إلى أن هذه الأعراض عادة ما تختفي على فترة 12 يوما, ولكن ثلاثة مرضى من الـ12 ماتوا.

وقام العلماء الفرنسيون في الدراسة التي نشرتها مجلة "نيوإنجلاند" الطبية بحقن مجموعة من الفئران بخلاصة من الفطر البري بجرعات مماثلة للكميات التي استهلكها المرضى الـ12، وأجروا دراسة منفصلة على فئران أخرى تلقت أنواعا غير سامة من الفطر للمقارنة.

وأظهرت النتائج وجود مستويات عالية من أنزيم "كرياتين كاينيز" الذي يشير إلى تلف العضلات عند الفئران التي تلقت خلاصة الفطر البري, في حين لم تظهر المجموعة الأخرى مثل ذلك, علاوة على ذلك أظهرت الفئران سرعة في التنفس وانخفاضا في النشاط الحركي وإسهالا شديدا.

وعند تحليل خزعة من النسيج العضلي لهذه الفئران تحت المجهر تبين أن ألياف العضلات غير منتظمة, كما مات حيوانان بعد ثلاثة أيام فقط من تلقي الجرعة الأخيرة من الفطر السام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة