بيونغ يانغ تضع شروطا لاستئناف المفاوضات النووية   
الأحد 11/9/1425 هـ - الموافق 24/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:53 (مكة المكرمة)، 13:53 (غرينتش)
وضعت كوريا الشمالية اليوم ثلاثة شروط لاستئناف المفاوضات السداسية التي تركز على برنامجها النووي.
 
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية بهذه الدولة الشيوعية في تصريحات صحفية إن على الولايات المتحدة وقف سياستها العدائية ضدها أولا، وأن تساهم في إبرام صفقة تعويضات لبلاده مقابل تجميدها لبرامجها النووية.
 
واشترطت ثالثا أن توافق واشنطن على مقترحها بمناقشة ما وصفته بالمشكلة النووية لجارتها كوريا الجنوبية في نفس المباحثات.
 
وكانت الولايات المتحدة قد هددت كوريا الشمالية بإحالة ملفها ثانية إلى مجلس الأمن في حال استمرارها رفض إجراء جولة جديدة من المحادثات.

ويرى مراقبون أن بيونغ يانغ تسعى لتأجيل المحادثات بانتظار نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية المقرر إجراؤها يوم 2 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.
 
وكان حوالي 100 ألف متظاهر في كوريا الجنوبية قد نظموا مظاهرة هذا الشهر تندد بكوريا الشمالية، مطالبين بإسقاط حكومتها في الوقت الذي مازال فيه الغموض يخيم على مصير المحادثات الرامية إلى إنهاء المواجهة بشأن طموحاتها النووية.

يذكر أن الدول الأعضاء في المباحثات السداسية تضم كلا من الكوريتين واليابان والصين وروسيا والولايات المتحدة، وقد عقدت ثلاث جولات من تلك المفاوضات إلا أنها أخفقت في عقد جولة رابعة كانت مقررة في سبتمبر/ أيلول الماضي.
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة