حريق في نيوجيرسي وفيضانات في كولورادو   
الجمعة 1434/11/8 هـ - الموافق 13/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:21 (مكة المكرمة)، 7:21 (غرينتش)
 رجال الإطفاء يحاولون السيطرة على حريق نيوجيرسي (الأوروبية)

يواصل مئات الإطفائيين في الولايات المتحدة محاولتهم للسيطرة على حريق ضخم في ولاية نيوجيرسي، في وقت تعرضت ولاية كولورادو لفيضانات تسببت في مقتل ثلاثة أشخاص وجرفت في طريقها العديد من المنازل والسيارات.

وقال حاكم ولاية نيوجيرسي كريس كريستي أمس الخميس إن أكثر من 400 إطفائي يكافحون من أجل السيطرة على حريق هائل اجتاح ما لا يقل عن 19 شركة على طول ممشى شعبي يطل على المحيط الأطلسي بالولاية.

وذكر أن عددا من رجال الإطفاء خضعوا للعلاج جراء استنشاق الدخان أو الإجهاد بسبب الحرارة، كما تسببت الرياح البالغ سرعتها 70 كيلومترا في الساعة في تعقيد الجهود الرامية للسيطرة على الحريق. وقال كريستي إن الإطفائيين اضطروا لسحب المياه من المحيط من أجل إخماد الحريق لعدم كفاية إمدادات المياه.

ووصف الوضع الناجم عن الحرائق بأنه "لا يمكن تصوره"، مضيفا أن النار كانت تجتاح منطقة تضررت بشدة من إعصار ساندي في أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وأوضح أن الممشى والأعمال التجارية على الشاطئ أعيد افتتاحها في مايو/أيار الماضي فقط، تزامنا مع موسم الصيف السياحي الذي قارب على نهايته.

فيضانات
وفي ولاية كولورادو ذكرت تقارير إخبارية أن ثلاثة أشخاص قتلوا أمس جراء فيضانات ضربت الولاية الأميركية وجرفت في طريقها العديد من المنازل والسيارات.

وقتل شخص واحد عندما تسببت مياه الفيضانات في انهيار منزل في جيمس تاون. وأشارت التقارير إلى أن عمال الطوارئ تمكنوا من انتشال جثتين في بلدة بولدر وعلى أحد الطرق السريعة.

وتأتي السيول، التي فاضت عن السدود وتسببت في العديد من الانهيارات الأرضية، بعد أن تعرضت الولاية إلى أمطار غزيرة، التي وصلت في بعض الأحيان إلى ما يقرب من 3 سم/ساعة. وذكرت صحيفة "دنفر بوست" أن عدة منازل تعرضت للدمار في بلدة بولدر بالإضافة إلى اضطرار المئات من السكان إلى إخلاء منازلهم.

ووفقا لموقع "ويزر دوت كوم"، فقد تلقت بولدر أكثر من 18 سم من الأمطار خلال 15 ساعة، لتتخطى بذلك الرقم القياسي السابق والبالغ 12 سم عام 1919.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة