كوستاريكا تنقل سفارتها من القدس   
الخميس 23/7/1427 هـ - الموافق 17/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 8:37 (مكة المكرمة)، 5:37 (غرينتش)

أوسكار آرياس قرر إعادة سفارته إلى تل أبيب (رويترز-أرشيف)
نقلت صحيفة جيروزاليم بوست عن الرئيس الكوستاريكي, أوسكار آرياس، إعلانه أمس عزم بلاده إعادة سفارتها بإسرائيل من القدس إلى تل أبيب.

وقال آرياس "حان الوقت لتصحيح الخطأ التاريخي الذي أضر ببلدنا على الساحة الدولية وحال بيننا وبين المحافظة على علاقات ودية مع العالم العربي والثقافة الإسلامية".

ونقلت الصحيفة عن راديو إسرائيل أن شمعون بيريز نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي اتصل بآرياس هاتفيا الثلاثاء لمحاولته إقناعه بالعدول عن قراره.

لكن الزعيم الكوستاريكي أصر على أن الخطوة "لا تعني تشكيكه البتة في أن لإسرائيل الحق في العيش في سلام, بعيدا عن التهديد الإرهابي".

وذكرت جيروزاليم بوست أن تنفيذ كوستاريكا ما قررت سيعني أنه لن يبقى بالقدس سوى سفارة سلفادور.

ونقلت عن المدير التنفيذي لمنظمة اللجنة اليهودية الأميركية ديفد هاريس قوله إنه في ظل كون كوستاريكا إحدى دول أميركا اللاتينية الأكثر ديمقراطية فإن "إقدامها على مثل هذا العمل ضد دولة ديمقراطية أخرى (إسرائيل) هو أمر مؤلم".

يُذكر أن آرياس الحائز على جائزة نوبل للسلام لوساطته التي تكللت بالنجاح في إنهاء الحرب الأهلية في نيكاراغوا، كان قد تعهد قبل انتخابات فبراير/شباط الماضية بإعادة سفارة بلاده إلى تل أبيب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة