مصرع شخص وجرح العشرات في اشتباكات بداكا   
الأحد 1422/5/23 هـ - الموافق 12/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مواطنون يشعلون النار في حطام مكتب حزب رابطة عوامي بداكا الشهر الماضي عقب حل البرلمان (أرشيف)
لقي شخص مصرعه وجرح نحو خمسين آخرين في اشتباكات وقعت بين ناشطين ينتمون لحزبين سياسيين رئيسيين في بنغلاديش. وقد وقعت هذه الاشتباكات في مدينة كومبانيغاني الواقعة على بعد مائتي كيلومتر جنوبي شرقي العاصمة داكا.

وقالت الشرطة إن الرجل القتيل ينتمي لحزب رابطة عوامي الذي تتزعمه رئيسة الوزراء السابقة الشيخة حسينة واجد.

وأوضحت الشرطة أن نشطاء من حزب رابطة عوامي وخصومهم من حزب بنغلاديش الوطني بزعامة رئيسة الحكومة السابقة خالدة ضياء اشتبكوا مع بعضهم مستخدمين أنواعا مختلفة من الأسلحة النارية المميتة.

ويعتبر حزبا عوامي وبنغلاديش الوطني الحزبين الرئيسيين اللذين يتنافسان في الانتخابات التشريعية المتوقع إجراؤها في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل تحت إشراف السلطة المؤقتة غير الحزبية المكلفة بتسيير الأمور في البلاد برئاسة رئيس القضاء السابق لطيف الرحمن لحين الفراغ من الانتخابات.

وقالت الشيخة حسينة اليوم إن أكثر من ثمانين من مؤيديها قتلوا على أيدي خصومها السياسيين منذ تولي لطيف الرحمن منصبه وتعهده بالقضاء على أعمال العنف.

يشار إلى أن شخصا آخر من أنصار حزب عوامي قتل رميا بالرصاص الأحد الماضي في داكا، وقالت الشرطة إن ما يقرب من خمسين ناشطا من الحزبين الكبيرين قتلوا في أعمال عنف شهدتها بنغلاديش في غضون الأسابيع الأربعة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة