العاهل الأردني ومبارك ينسقان مواقفهما قبل زيارة رايس   
الخميس 1427/12/21 هـ - الموافق 11/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)

الوضع بالشرق الأوسط يتصدر محادثات الملك عبد الله ومبارك (رويترز-أرشيف)

اختتم الرئيس المصري حسني مبارك والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني محادثات في القاهرة تركزت حول جهود استئناف مفاوضات السلام بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

وقال وزيرا خارجية مصر أحمد أبو الغيط والاردن عبد الإله الخطيب في مؤتمر صحفي في ختام هذه المحادثات إن مبارك وعبد الله بحثا تنسيق مواقفهما حيال جهود تحريك عملية السلام في الشرق الأوسط قبل زيارة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس، وشددا على ضرورة التركيز على إطلاق هذه العملية.

وأشار الوزيران إلى أن المحادثات تطرقت أيضا للوضع في الأراضي الفلسطينية والاحتقان الداخلي بين فتح وحماس وسبل تهدئة الأوضاع هناك، كما تطرقا للوضع في العراق وأمن الخليج والملف النووي الإيراني. 

يشار إلى أن مبارك اجتمع الخميس الماضي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت في منتجع شرم الشيخ بعد نحو أسبوع من محادثات أجراها مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في القاهرة.

لكن هذه التحركات الدبلوماسية رفيعة المستوى لم تشهد تقدم الوسطاء بأي مقترحات محددة لحل الخلافات الأساسية بين إسرائيل والفلسطينيين حول الحدود واللاجئين.

ومن المتوقع وصول الوزيرة الأميركية إلى المنطقة الجمعة في جولة ستشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية والأردن ومصر والسعودية والكويت.

وكان عباس قال الشهر الماضي إنه سيبحث


مع رايس فكرة إقامة قناة خلفية للتفاوض بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة