الهستامين مهم لاستمرار حالة اليقظة   
الخميس 7/4/1425 هـ - الموافق 27/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال علماء في دراسة تلقي مزيدا من الضوء على مشكلة النوم اللاإرادي إن خلايا الدماغ التي تحتوي على مادة الهستامين الكيميائية مهمة لليقظة.

وتساعد تلك النتائج -التي توصل إليها الباحثون ونشرت في عدد هذا الأسبوع من دورية الأعصاب- في شرح لماذا تسبب مضادات الهستامين النوم لدى كثير من الناس.

وأكد الدكتور جيروم زيجل من معهد لوس أنجلوس للطب النفسي العصبي بجامعة كاليفورنيا الذي قاد الدراسة "تحسن النتائج التي توصلنا إليها من فهمنا لنشاط الدماغ المسؤول عن استمرار حالة اليقظة وحالة العضلات أثناء اليقظة".

وأضاف زيجل الذي يرأس البحوث الحيوية العصبية بقسم شؤون كبار السن في نظام الرعاية الصحية بلوس أنجلوس "من المتوقع أن تساعد النتائج في إنتاج أدوية تسبب النوم وأيضا تساعد على اليقظة".

وتلقي هذه الدراسة بالضوء على حالات مرضية مثل "السِّنة" وهي فترات النوم اللاإرادي التي تدهم الشخص فجأة وأيضا نوبات وهن العضلات، وتؤثر تلك الحالات المرضية على شخص واحد من كل 200 ألف.

وأثناء التجارب على كلاب تدهمهما نوبات السِّنة اكتشف الفريق أن خلايا الدماغ التي تتتج النورأدرينالين والسيروتونين تغلق أثناء الشلل الذي يصحب تلك النوبات.

إلا أنه أثناء النوبة نفسها فإن الخلايا العصبية المنتجة للهستامين تعمل بصورة طبيعية. وقال الفريق في التقرير المنشور بالدورية "نفترض أن نشاط خلايا الهستامين مرتبط باستمرار اليقظة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة