قاض أرجنتيني يأمر باعتقال كارلوس منعم   
الأربعاء 1422/4/13 هـ - الموافق 4/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منعم يقرأ كتابا في حديقة المنزل الذي وضع فيه رهن الإقامة الجبرية الشهر الماضي (أرشيف)
أمر قاض فدرالي في الأرجنتين باعتقال الرئيس السابق كارلوس منعم ووزير دفاعه وقائد القوات المسلحة المتقاعد على ذمة التحقيق بعد توجيه الاتهام لهم رسميا في قضية فساد تتعلق بصفقات غير مشروعة لبيع أسلحة إلى كرواتيا والإكوادور ما بين عامي 1991 و1995.

وقال متحدث باسم المحكمة إن القاضي جورجي أورسو وجه لمنعم -الذي كان أول رئيس منتخب حكم البلاد من عام 1989 إلى عام 1999- ولمساعديه وزير الدفاع السابق أنطونيو أرمان غونزاليس وقائد القوات المسلحة المتقاعد الجنرال مارتين بالزا تهمة تزعم وتنظيم جمعية غير شرعية.

وكان منعم البالغ من العمر 71 عاما قد وضع رهن الإقامة الجبرية في السابع من يونيو/ حزيران الماضي في منزل يعود لأحد أصدقائه رجال الأعمال شمال بوينس أيرس مع زوجته الجديدة ملكة جمال تشيلي السابقة سيسيليا بولوكو بنفس التهمة.

وتشمل التهمة إبرام صفقات أسلحة غير مشروعة وتهريب نحو 6500 طن من مختلف أنواع الأسلحة إلى كرواتيا التي كانت تخوض حربا في البلقان آنذاك، وتهريب 75 ألف طن من الأسلحة إلى الإكوادور رغم خضوعها لحظر تسلح فرضته الأمم المتحدة، حيث كانت تخوض نزاعا مع البيرو في ذلك الوقت. ويبدو أن الصفقات تمت بدفع رشى تصل إلى ملايين الدولارات.

منعم (يسار) بجانب قائد الجيش السابق مارتن بلازا (أرشيف)

ومن بين المتورطين في هذه القضية ثلاثة وزراء سابقين في عهد منعم وشقيق زوجته السابقة. وفي حالة إدانته فإنه قد يواجه حكما بالسجن يصل إلى عشر سنوات. لكن تحت القانون الأرجنتيني فإن المتهم الذي يزيد عمره عن 70 عاما يستطيع قضاء مدته رهن الإقامة الجبرية إذا تلقت المحكمة ضمانات بذلك من عائلته.
وقد نفى منعم الاتهامات الموجهة إليه، لكنه اعترف مع ثلاثة من وزرائه بتوقيع مراسيم تسمح بشحن أسلحة لفنزويلا وبنما التي لم يكن بها جيش في ذلك الوقت. ويتهم منعم مصنعا للسلاح تابعا للدولة وتاجر سلاح أرجنتينيا فر إلى جنوب افريقيا بتنفيذ تلك الصفقات. ويتهم كذلك زعيم الحزب البيرو المعارض بتشكيل عصابة لبيع الأسلحة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة